عملية قرصنة تتسبب بعرض “مقاطع مخلة” على شاشات مطار برازيلي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فوجئ ركاب ينتظرون رحلاتهم في مطار ”سانتوس دومونت“ في ريو دي جانيرو بالبرازيل، بعرض مقاطع فيديو إباحية على شاشات الإعلانات، بسبب قرصنة معلوماتية استهدفت المرفق الجوي البرازيلي.

وانتشرت أخبار الاختراق الإلكتروني بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث التقط مسافرون صورا للقطات جنسية معروضة على الشاشات.

وقال أحد مستخدمي الإنترنت مازحا ”يبدو أن الكثير من الناس فاتتهم رحلتهم اليوم“.

وأوضحت شركة ”إنفرا ايرو“ العامة التي تدير المطار أن القرصنة طاولت الشاشات المخصصة للإعلانات وليس تلك المستخدمة لعرض المعلومات بشأن الرحلات، إذ إن مسؤولية الأخيرة تقع على عاتق شركة أخرى.

وقالت الشركة في بيان إنها ”اتخذت الإجراءات المناسبة وقدمت شكوى إلى الشرطة الفدرالية“.

وأضافت ”ستبقى الشاشات المعنية مغلقة حتى تتمكن الشركة المسؤولة من ضمان سلامتها“.

وفيما وجد معظم مستخدمي الإنترنت الحادثة مضحكة، أعرب آخرون عن صدمتهم.

واشتكى أحدهم قائلا ”يا لها من قلة احترام.. تخيلوا المسافرين مع أطفالهم“ في هذا الموقف.

وفي حادثة مشابهة وقعت في شهر أبريل الماضي، عرضت بعض نقاط الشحن المخصصة للسيارات الكهربائية في جزيرة ”أيل أوف وايت“ البريطانية، محتويات مواقع إباحية على شاشاتها، وذلك بعدما تعرضت للقرصنة.

وأصدرت السلطات المحلية، آنذاك بيانا نقلته ”بي بي سي“، اعتذرت فيه ”لأي شخص تعرض للمضايقة، بسبب المحتوى غير المناسب“.

وقالت السلطات المحلية في بيانها ”شعرنا بالحزن، بسبب عرض مواقع لأطراف أخرى على شاشات عرض نقاط الشحن، المخصصة للسيارات الكهربائية، ويبدو أنها تعرضت للقرصنة“.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.