سلا: مدير مؤسسة تعليمية يتحدى القانون ويمنع جمعية أمهاء وأباء وأولياء التلاميذ من مزاولة أنشطتها

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 من الرباط

في خرق سافر للميثاق الوطني لوزارة التربية الوطنية، قام مدير مدرسة الإمام محمد عبده ببطانة نيابة سلا بمنع جمعية أمهاء و أباء و أولياء التلاميذ من مزاولة نشاطها داخل المؤسسة بدون سند قانوني.
وحسب المعلومات التي توصلت بها الحدث 24 فقد قام السيد المدير أمس الثلاثاء 22 دجنبر الجاري بمنع جمعية أمهاء و أباء و أولياء التلاميذ من تنظيم نشاط بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف لفائدة تلاميذ مدرسة محمد عبده.
وفي اتصال هاتفي مع رئيسة الجمعية السيدة جميلة أبركان، أكدت للحدث 24 أن مدير مدرسة الإمام محمد عبده منع الجمعية من تنظيم نشاطها المبرمج في اطار سلسلة أنشطتها السنوية التي وضعتها الجمعية لدى المصالح المختصة بنيابة التعليم بسلا سلفا، حيث صرخ في جه التلاميذ و أعضاء الجمعية مطالبا منهم الخروج من المؤسسة.
وأوضحت ذات المتحدثة أنها ليست المرة الأولى التي يمنع فيها مدير المدرسة الجمعية من مزاولة نشاطاتها، بل سبق وأن منعهم من ولوج المؤسسة لممارسة أنشطتها الترفيهية لفائدة التلاميذ، الشيء الذي جعل الجمعية ترفع شكاية لدى مصالح نيابة التعليم بسلا مما عجل بارسال لجنة نيابية للمؤسسة لحل المشكل القائم بين مديرها  و جمعية أمهاء و أباء و أولياء التلاميذ، غير أن المشكل يبدو أنه لم يُحل بعد.
وتساءلت السيدة أبركان عن سبب الحقد الدفين الذي يكنه مدير مدرسة الإمام محمد عبده ببطانة للجمعية، و عن السِّر وراء منعه أنشطتها المبرمجة لهذه السنة؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.