” سخرية الطلبة ” تلاحق الداودي بسبب غلاء ” لوحتي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:

” تمخض الجبل فلولد فأرا ” ربما هو المثل العربي الذي يعبر تحديدا عن قصة برنامج ” لوحتي الإلكترونية ” التي لطالما روج لها وزير التعليم العالي ” الحسن الداودي ” في العديد من الحوارات الصحفية.
وبعد شهور طويلة من الاعداد لمشروع لوحتي الذي يتوخى ربط طلبة الجامعات بالأجهزة الالكترونية بغية تسهيل الوصول إلى المعلومة، كانت الأيام الاولى فقط من انطلاق هذا المشروع كافية لأن تطلق سخرية واسعة على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الأثمنة المرتفعة التي أعلنت عنها الشركة المروجة لهذا المشروع، حيث يقدر ثمن أرخص لوحة إلكترونية ب 1700 درهم، و 2000، و 2500، و 3000، و 3500 ، وهي مجمل الأثمنة التي تسوق بها اللوحات الالكترونية.
هذا الارتفاع في الأثمنة أثار الكثير من السخرية بين طلبة الجامعات، حيث جاء في تعليق أحدهم ” الداودي على خطى أردوغان… هل تعلم أن أردوغان وزع الطابليتات على الطلبة التركيين بأثمنة مناسبة .. قريبا سوف يقوم المغرب بإسقاط طائرة سوخوي روسية “.
طالب آخر عبر عن سخريته حول برنامج لوحتي بنشره لصورة تضم سبورة خشبية وطباشير ، معلقا عليها بقوله ” لوحتي ..المعنى .. كامن في الغاية وليس في الأشكال .. وبناء الإنسان مقدم عن كل الاشكال ..”.
أما آخر فقد نشر صورة للوحة قرآنية على غرار تلك التي يحفظ فيها الطلبة القرآن الكريم معلقا عليها بقوله “لوحتي” بلا 1700 بلا 3800 درهم، وصناعة مغربية قلبا وقالبا “.
أما أحدهم بقد اعتبر أن المشروع مجرد ضحك على الطلبة ” 1700 درهم، 2000، 2500، 3000، 3500 درهم هذه هي أثمنة مختلق اللوحات الالكترونية التي ستباع للطلبة :هذا ما يسمى بالضحك على الطلبة.. خاتما كلامه بالقول ” أرخص طابليت تساوي قيمة منحة الطلبة لمدة ثلاثة أشهر “.
أما آخر فقد اعتبر أن اثمنة اللوحات هي غالية حتى على بعض الموظفين ناهيك عن الطلبة معلقا على ثمن اللوحات بقوله ” لوحتي.. صدمتي..”
وكان ” الحسن الداودي ” وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، إن أثمنة اللوحات الإلكترونية (الطابليت) التي أطلقتها الوزارة للطلاب في برنامج “لوحتي”، تبتدئ من 1700 درهم، بتخفيض % 30 عن ثمنها الأصلي، معتبرا إياها أثمنة تفضيلية ومشجعة للطلبة.
جدير بالذكر أن إعلان انطلاقة برنامج “لوحتي” الخاصة بالطلبة، حضره ” جوقة ” من الوزراء هم : وزير التعليم العالي لحسن الداودي، ورشيد بلمختار وزير التربية الوطنية، و جميلة المصلي الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي، ومامون بوهدود الوزير المنتدب لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلف بالمقاولات الصغرى وإدماج القطاع غير المنظم، إضافة إلى ممثلي الشركات المعلوماتية العالمية الشريكة في البرنامج (مايكروسوفت، أنتيل، …) ورؤساء الجامعات المغربية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.