خاليلوزيتش: منعت الشيشة و الألعاب والسهرات..وحجي وصفني بالعجوز

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تحدث الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم الأربعاء بمركب محمد السادس للكشف عن اللائحة المستدعاة للتجمع الإعدادي القادم، (تحدث) عن فراقه مع مساعده مصطفى حجي.

وأوضح مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، أنه كان يثق في مصطفى حجي كثيرا وطالما حاول حمايته، إلا أنه خيب ظنه، معبرا عن أسفه إلى ما آلت إليه الأمور في هذا الباب.

وقال خاليلوزيتش: “حاولت أن أفرض جوا مثاليا داخل الطاقم التقني؛ لكن عندما تجد أن هناك من يستعمل خطابات مزدوجة، هنا خاب ظني”، مردفا “قال إنني عجوز ولا أفهم.. أنا في أفضل حالاتي، ربما المشكل في لياقتي البدنية؟ سأخرج من هذا المؤتمر مباشرةً لإجراء تمارين للتحسين منها”.

وعن إستمرار غياب حكيم زياش عن لائحة الأسود، أكد الناخب الوطني أنه لازال وفيا لخطابه بأن باب المنتخب المغربي لن يغلق في وجه أي لاعب، موضحا أن هناك مجموعة من الاعتبارات التي يجب احترامها.

وقال الإطار البوسني الحامل للجنسية الفرنسية، والبالغ سبعين سنة،  “إن هناك ميثاق على الجميع احترامه، و حدود لا يمكن تجاوزها.. نحن في مرحلة مقبلون فيها على المشاركة في كأس العالم، أعي ما أقوله”.

وبخصوص استدعاء أنس الزنيتي كحارس مرمى ثالث مكان رضا التكناوتي، قال الناخب الوطني: “الأمر متعلق بالمنافسة بين الاسمين فقط، رضا أيضا يقدم مستويات جيدة وينافس مع فريقه في نهائي دوري أبطال إفريقيا.. هي تفاصيل دقيقة متعلقة بالمنافسة على المركز الثالث في حراسة المرمى”.

وعلّق خليلوزيتش عن عدم رد مايي على إتصالات الطاقم التقني قائلا: “لا مشكل بيننا، هو ريان هكذا.. لا يجيب على اتصالات الطاقم الطبي والمساعدين.. أنا متأكد من أنه سيتصل بي اليوم بعد إعلان اللائحة”.

ولم يفوت الناخب الوطني، الفرصة دون الحديث عن المجهودات التي قام بها على مدى 30 شهرا قضاها على رأس الإدارة الفنية لـ”أسود الأطلس”.

وأوضح المتحدث أن قام طيلة الأشهر الماضية رفقة أفراد طاقمه، بعمل كبير من أجل الوصول إلى مرحلة تحقيق النتائج الإيجابية، مشيرا إلى أنه منع الشيشة والألعاب والسهرات داخل معسكرات المنتخب المغربي.

وقال مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، “كان هنالك عدد قليل جدا من اللاعبين الذين يعرفون النشيد الوطني.. اليوم، هم يؤدونه بفخر.. قمت بتحفيز وطنيتهم قليلا في هذا الشأن، وها هم باتوا يعرفون السلام المغربي”، مردفا “فخور لأنني استطعت ضبط بعض اللاعبين، والأمور داخل المنتخب المغربي تغيرت بشكل جذري”.

 

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.