حملة لمقاطعة الموقع العالمي لبيع الأزياء “شي إن” لدعمه المثلية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أطلق نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة لمقاطعة الموقع الإلكتروني العالمي لبيع الأزياء ”شي إن“؛ إثر إعلانهم عبر إحدى منصاتهم الإلكترونية دعم المثليين والترويج لهم تزامنًا مع ”شهر الفخر“.

و“شهر الفخر“ هو شهر مخصص للاحتفال بذوي الميول الجنسية المغايرة في كثير من دول العالم، ويصادف يونيو من كل عام.

وحظيت الحملة بتفاعل واسع من قبل آلاف النشطاء في عدة دول عربية، منها السعودية والكويت، الذين شاركوا في التعليق والدعوة لمقاطعة هذه العلامة الشهيرة، تحت وسم #مقاطعه_شي_ان، الذي سجَل عشرات آلاف التغريدات خلال الساعات القليلة الماضية.

ونشر الموقع التجاري الشهير عبر إحدى منصاته المتعددة على تطبيق ”أنستغرام“ صورًا لعلم المثليين الذي يضم 6 ألوان، وعرض منتجات وأزياء للمثليين، أرفقت بتعليقات تشير صراحةً إلى دعمها لهذه الفئة، وتسليطها الضوء على حياتهم، ودعوتها لدعمهم ليس فقط في شهر الفخر إنما طوال العام.

وأثار هذا الإعلان الصريح استياء شريحة واسعة من المدونين الذين توالت تعليقاتهم ودعواتهم للمقاطعة، للمساهمة ”بنصرة الدين وردع انتشار الشواذ“، وفق تعبيرهم.

ويعتبر موقع ”شي إن“ الذي تأسس عام 2008، واحدًا من أهم وأبرز المواقع الإلكترونية للتسويق وبيع الأزياء في العالم، ويحظى بإقبال واسع في العالم والوطن العربي، لا سيما المشاهير الذين سبق وأن تعاون الموقع مع بعضهم وأطلق مجموعات حصرية من الأزياء الخاصة للنساء والرجال.

وتعتبر قضية المثلية الجنسية من القضايا المثيرة للجدل في كثير من الدول حول العالم، وتتباين الآراء تجاهها بين من يعلن رفضها بشدة واستنكارها ويدعو لمحاسبة ومقاطعة المروجين لها، وبين من يرى أنها تقع ضمن خانة الحريات الشخصية ويطالب بحماية من ينتمون لهذه الفئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.