حملة تحسيسية مشتركة بين إدارة الأمن الوطني و وزارة التربية الوطنية بسيدي سليمان

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:نسيم السعيدي:عمر الشكراني

في إطار الاتفاقية المشتركة بين الإدارة العامة للأمن الوطني و وزارة التربية الوطنية في مجموعة من المدن المغربية داخل المؤسسات التعليمية احتضنت ثانوية مولاي عبد الله العمومية مساء يوم الاثنين 15 دجنبر 2014 حملة تحسيسية حول موضوع “المواطنة “
وقد نظمت هذه الحملة التحسيسية من طرف المنطقة الأمنية الإقليمية بالمدينة ونيابة الوزارة التربية الوطنية بسيدي سليمان والتي اشرف عليها كل من “عادل كدار “المنسق الإقليمي ورئيس الدائرة الأمنية الأولى و “تهامي الرامي “عميد الدائرة الثالثة و “سعيد الرايس “قائد المقاطعة الإدارية الثالثة و “محمد الصلعي “ضابط امن بالهيئة الحضرية و “محمد اليمني “مدير ثانوية الأمير مولاي عبد الله و “عزيز نور ” ناظر الثانوية
و تندرج هذه الحملة في إطار سعي أسرة الأمن الوطني إلى الانفتاح على محيطها الخارجي وخاصة المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية محليًا وإقليميا و وطنيا
و في اطار اللقاء المفتوح مع التلاميد و الذي أطره عادل كدار رئيس الدائرة الأمنية الأولى والمنسق الاقلييمي لهذه الحملات التحسيسية أكد أن هذه الحملة تشكل مناسبة سانحة من أجل التعريف بأهمية المواطنة ودلالاتها لدى المواطن على التربية الناشئة على روح المواطنة كما. وحث على التلاميذ بدعم وتشجيع الصناعات الوطنية، معتبرا ذلك واجب وطني على كل مغربي والتجنب المنتجات المستوردة مجهولة المصدر وفي نفس السياق أكد في كلمته لهذه الحملة إلى بلورة الفكر الإصلاحي بدل التخريبي والابتعاد عن سلوكيات الإجرام والغير أخلاقية وكدا التبليغ عن الجرائم والمخالفات والحفاظ على الممتلكات العامة كل هذا يندرج في إطار تربية روح المواطنة وتكريس وترسيخ قيم المواطنة هي التي تؤدي إلى الزيادة والشعور بالولاء والانتماء لدى الأفراد اتجاه الدولة مع تعزيز مقومات الأمن واحترام القوانين كما أضاف من خلال كلمته والتي تجلت نحوا البيئة والحفاظ عليها والحرص على سلامتها وأما في ما يخص الكلمة التي تناولها العميد التهامي الرامي خلال هذه الحملة فقد تمحورت كلمته حول مضامين المواطنة والممارسات الغير أخلاقية واكد من جانبه على تحميل المسؤولية إلى الأسر تم المدرسة تم المجتمع المدني هي التي تساهم بشكل فعال على الشباب في تربية روح المواطنة والابتعاد عن السلوكيات الاجرامية وترسيخ المواطنة من كل جوانبها وأضاف على أن المغرب متفائل بشبابه نحو المستقبل أفضل
كما أشار مدير الثانوية السيد محمد اليمني تطرق إلى الانضباط التلاميذ داخل المجتمع عن طريق احترام القوانين والابتعاد عن الانحراف مثل التعاطي للمخدرات وإحداث الفوضى والشغب الذي يؤدي إلى تخريب ممتلكات العامة سواء مع العمومية او الخصوصية وبهذا قد يكون لدينا شاب صالح وفعال داخل المجتمع والمؤسسة
وفي نفس السياق تناول السيد عزيز نور ناظر المؤسسة في كلمته حول المواطنة وأبعادها المتجلية على الحسن القيم والانضباط والغيرة على الوطن والشعور بالوطنية وهذا دور كل المؤسسات المجتمع المدني وكذلك الأسر من أجل ترسيخ قيم المواطنة وتميزت هذه الحملة التحسيسة التي نظمت داخل المؤسسة التعليمية ثانوية الأمير مولاي عبد الله باللقاء المفتوح بين التلاميذ وضباط الأمن حول مجموعة من المداخلات التي كان محورها ترسيخ قيم روح المواطنة وسلكيات الحسنة لدى الناشئة و استشعارها بأهمية هوية وطنها المغرب في وجدانها مع التأكيد على حب الوطن والتمسك بمقدساتـه و تعزيـز الرغبـة في خدمته.
وخلصت هذت الحملة على ا المواطنة التي تعبر عن روح التضامن والتكافل بين الاخرين والتي تندرج في إطار سياسة الإدارة العامة الرامية إلى تكثيف تدخلاتها الميدانية لمحاربة الجريمة و الاستثمار في التكوين البشري لموظفي الأمن والانفتاح المرفقي على مختلف الفعاليات المؤسساتية و ذلك بما يضمن تطوير الخدمات الأمنية ومن أجل ترسيخ قيم المواطنة من كل جوانبها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.