حليمة العسالي تدافع على أوزين … “هو وزير ماشي طاشرون و لا بناي”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:

 وصفت حليمة عسالي، القيادية في حزب السنبلة، وحماة وزير الشباب والرياضة محمد أوزين، الحملة التي يتعرض لها الأخير بـ”غير المنصفة” و”الشرسة”

وعبرت عسالي عن استغرابها للحملة التي شُنت ضد أوزين والتي تطورت إلى درجة مطالبة البعض برحيله، متسائلة “لماذا كل هذا؟ ما وقع أن الملعب غرق بالمياه إثر تهاطل الأمطار، والشركة اعترفت بمسؤوليتها وستتحملها، الحمد لله لم يمت أحد، فلماذا كل هذه الضجة؟”.

ودافعت عسالي بقوة عن أوزين مشيرة إلى أن “الناس تسرعوا في الحكم عليه حتى قبل أن تخرج نتائج التحقيق الجاري بخصوص الموضوع”، موضحة في شأن تحميل الوزير مسؤولية الغش الذي اكتُشف في نوعية التقنية المعتمدة في تجفيف المياه بالملعب، “أوزين وزير ماشي طاشرون ولا بناي”.

وأوضحت عسالي أن “وزارة الشباب والرياضة مكلفة بقطاع ضخم لا يمكن للوزير أن يشرف على كل جزئية فيه، لذلك هناك مدراء في الوزارة يتابع كل واحد منهم الأمور بشكل مباشر ويقدمون تقارير بشأنها للوزير” تقول عسالي التي أضافت أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بنفسه اطلع على حالة الملعب وأكد أنه “مؤهل” لاحتضان مقابلات الموندياليتو.

عسالي التي طلبت انتظار انتهاء التحقيق قبل توجيه أصابع الاتهام لأي أحد، أكدت ردا على سؤال حول موقفها في حالة ما إذا تبثث مسؤولية أوزين عما وقع “سأكون أول من سيقف ضده، أنا ضد الغش ونحن في بلاد الحق والقانون، وفي حالة ما إذا تبثث مسؤوليته سيُطبق القانون، ولكن إذا تبثث براءته يجب أن يعتذر له هؤلاء الذين يهاجمونه اليوم”.

من جهته اعترف محمد أوزين بوجود خلل في تقنية تجفيف المياه بملعب مولاي عبد الله بالعاصمة المغربية الرباط، إذ قال وزير الشباب والرياضة المغربي، في تصريح لموقع “اليوم 24” الإخباري المغربي على الإنترنت، إن التحقيقات الأولية التي باشرتها كل من وزارات الداخلية والاقتصاد والمالية والشباب والرياضة، قد كشفت عن “وجود غش في تقنية تجفيف المياه التي اعتمدتها الشركة المكلفة بمهمة صيانة المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط”، مضيفاً أن القطاعات الحكومية المكلفة “ستواصل تحقيقاتها بكل حيادية ونزاهة”.

وكانت أكثر من 60 قناة تلفزيونية حول العالم، قد نقلت مساء السبت (13 ديسمبر 2013) صوراً اعتبرت مسيئة للمغرب أثناء بثها لأطوار مباراة ربع نهائي كأس العالم للأندية بين فريق كروز أزول المكسيكي ونادي ويستيرن سيدني الأسترالي. وقد تحول ملعب الأمير مولاي عبد الله الذي احتضن المباراة إلى بركة مياه بسبب الأمطار التي تساقطت خلال المباراة، وهو ما خلف استياء كبيرا لدى الجماهير المغربية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.