حقوقيون وأمنيون يناقشون معايير وممارسات الوقاية من التعذيب بالقنيطرة

0

يحتضن المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة صباح اليوم الثلاثاء يوما دراسيا حول معايير الوقاية من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أثناء الاعتقال والاستجواب والحراسة النظرية، وذلك تنزيلا لمخرجات الشراكة بين مصالح الأمن الوطني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وحسب الحساب الرسمي للمديرية العامة للأمن الوطني بمواقع التواصل الاجتماعي فإن المجلس الوطني لحقوق الإنسان ‬والمديرية العامة للأمن الوطني يطلقان أول محور من دعائم تعاون مؤسساتي مستدام حول المعايير والممارسات للوقاية من التعذيب‬، وهو اللقاء الذي ستليه لقاءات متعددة ومحاور أخرى على المدى الطويل…
وانصب النقاش في افتتاح هذه الندوة الدولية حول “المعايير والممارسات المتعلقة بالوقاية من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أثناء الإيقاف والاستماع والحراسة النظرية”
الندوة االدولية يؤطرها مولاي الحسن الداكي الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، وآمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان؛ و محمد الدخيسي والي الأمن، المدير المركزي للشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني.
كما تعرف الندوة مشاركة ممثلين عن محكمة النقض، ووزارة العدل؛ و السفير المتجول المكلف بحقوق الإنسان؛ وعدد من المسؤولين الأمنيين وممثلو القطاعات الحكومية؛ و ممثلو الهيئات والمؤسسات الوطنية؛ و خبراء من ممثلو الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.