حركة 20 فبراير تعود إلى الشارع المغربي من خلال وقفة إحتجاجية أمام البرلمان

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة

تعتزم حركة 20 فبراير العودة إلى الساحة السياسية للمغرب من خلال تنسيقية الرباط – سلا – تمارة التي دعت إلى وقفة إحتجاجية أمام مقر البرلمان يوم الأحد القادم 17 يناير الجاري على الساعة الرابعة مساءا.

وبررت الحركة عودتها إلى الساحة إلى مناهضة الفساد والإستبداد، والمطالبة بالحرية، والكرامة، والعدالة الاجتماعية.

كما عززت خطوتها هاته من خلال نداء وزعته على المواطنين حصلت الحدث 24 على نسخة منه، إلى سياق تفاعلات الشارع المغربي مع القضايا التي تفجرت مؤخرا، خاصة تلك المتعلقة بتعليق إحدى وزيرات حكومة ابن كيران بخصوص تقاعد البرلمانيين والوزراء، والذي وصفته بــ”جوج فرانك”، وكذلك  الرفع من سن التقاعد وتقليص الأجر، وفرض تقاعد مريح للبرلمانيين والوزراء من “فلوس الشعب” حسب تعبير النداء الذي أضاف، أن الوقفة ستكون ضد الزيادات الصاروخية في الأسعار و غلاء فواتير الماء و الكهرباء، و المقاربة الأمنية التي تعتمدها الحكومة بخصوص المسيرات الإحتجاجية السلمية وخصوصا مسيرة المعطلين و الأطباء و الأساتذة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.