جهة الغرب الشراردة بني احسن .. دينامية جديدة للاستثمار

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:

 أكد المشاركون في يوم دراسي نظم، يوم الخميس الماضي بمقر ولاية جهة القنيطرة، أن جهة الغرب الشراردة بني احسن تتوفر على كل المؤهلات والموارد التي تمكنها من التحول إلى قطب اقتصادي وصناعي كبير.

وأبرز المشاركون في هذا اللقاء، الذي نظم بشراكة بين جهة الغرب الشراردة بني احسن، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، في موضوع “جهة الغرب الشراردة بني احسن .. دينامية جديدة للاستثمار”، قدرة الجهة على الانخراط في مسار تنموي واعد، ولاسيما في إطار الجهوية الموسعة التي يعتزم المغرب تطبيقها قريبا.

وتميز هذا اللقاء بمشاركة مسؤولين حكوميين ورؤساء مؤسسات عمومية وهيئات اقتصادية ورجال أعمال وممثلي عدد من الهيئات المنتخبة والمهنيين والباحثين.

وسلطت زينب العدوي والي جهة الغرب الشراردة بني احسن وعامل اقليم القنيطرة، بهذه المناسبة، الضوء على ما تتوفر عليه الجهة من موارد طبيعية وبشرية ومؤهلات هامة، كفيلة بوضعها ضمن مصاف الأقطاب الصناعية والاقتصادية الوطنية الكبرى.

وأشارت، في هذا الصدد، إلى المحطة الصناعية المندمجة، التي مكنت من استقطاب العديد من المقاولات الدولية الكبرى، إلى جانب المشاريع الفلاحية والسياحية الهامة، فضلا عن احتضان الجهة لقطب جامعي هام يتضمن العديد من المدارس والمعاهد المتخصصة.

كما أبرزت أهمية مشاريع البنيات التحتية الهامة التي تشهدها الجهة، والتي سيكون لها انعكاس إيجابي، ومن بينها الطرق السيارة ومشروع الخط فائق السرعة الذي سيمر بالجهة، مشيرة، في السياق ذاته، إلى الدراسات الخاصة بالميناء الأطلسي، وهو ما يشكل حافزا أساسيا لانطلاقة تنموية واعدة.

كما أشارت زينب العدوي إلى الحصيلة الإيجابية لسنة 2014 في مجال استقطاب وإحداث المقاولات بجهة الغرب الشراردة بني احسن، بفضل الجهود الحثيثة التي تم بذلها من أجل تبسيط المساطر الإدارية وضمان الشفافية والجدية في التعامل مع ملفات طلبات الاستثمار.

وأبرزت، في هذا الإطار، المصادقة على 61 طلب للاستثمار، بزيادة تصل إلى 165 بالمائة مقارنة مع سنة 2013، باستثمارات مالية إجمالية تصل إلى 4,23 مليار درهم (بزيادة 286 بالمائة مقارنة مع سنة 2013)، وتمكن من خلق 7600 منصب شغل.

ودعت زينب العدوي رؤساء المقاولات، ومختلف الفاعلين، إلى تعبئة جميع الجهود والموارد من أجل تحقيق إقلاع حقيقي بالجهة، وضخ دينامية اقتصادية جديدة.

من جانبها، أكدت مريم بنصالح شقرون، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن جهة الغرب الشراردة بني احسن تتأهب حاليا لتحقيق إقلاع صناعي حقيقي بفضل المحطة الصناعية المندمجة المخصصة لصناعة أجزاء السيارات، وكذا لما تشهده من مشاريع متعددة للبنيات التحتية في المجالات الاقتصادية والسياحية.

كما شددت، في السياق ذاته، على أهمية الموارد البشرية التي تحتضنها الجهة، مؤكدة على ضرورة توفر هذه الأخيرة على رؤية واضحة واستراتيجية للبحث عن تموقع أفضل في المستقبل.

وأبرزت بنصالح شقرون حرص الاتحاد العام لمقاولات المغرب على المساهمة بشكل فعال ومؤثر في مسار تنمية جهة الغرب الشراردة بني احسن.

وعبرت عن استعداده للانخراط في شراكة مع الجهة في سبيل تحقيق هذا الهدف، والمساهمة في إحداث منظومات صناعية تمكن من خلق صناعة مندمجة ذات قيمة مضافة، إلى جانب توفير دعم من طرف المقاولات الكبرى لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.