جمعية الشبيبة المدرسية بسلا تصنع الحدث

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24: أسامة الحراقين – سلا

نظمت جمعية الشبيبة المدرسية بسلا مساء يوم الجمعة الماضي في المركز السوسيو تربوي عقبة بن نافع، أمسية فنية احتفالا بالمواهب التلمذية، وبشراكة مع جمعية شباب المستقبل بقرية أبا امحمد بإقليم تاونات، هذا العرس الفني الكبير بتنشيط التلميذتين إكرام أفروك وابتسام تواتي والطالبة فرح برادة، حيث تفاعل الحضور الذي ملأ كل جنبات القاعة مع العروض التي قدمها أبناء جمعيتي الشبيبة المدرسية وشباب المستقبل.

تم افتتاح الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ عزير بوعزامة، وبعده وقفة مع النشيد الوطني حيث تشرف الحفل بحضور الأخ محمد الكيحل رئيس شبكة جسور الذي هنأ ساكنة مدينة سلا بذكرى المولد النبوي الشريف، كما اغتنم الفرصة لتحفيز الشباب على مواصلة التكوين والاجتهاد الدراسي وطلب العلم كوسيلة لبناء جيل مثقف وناجح، فيما أعرب الأخ مصطفى التاج الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية عن سعادته جراء النتائج الطيبة التي تحصدها أنشطة الجمعية بفرع سلا لمريسة، وتأكيده على الفضل الذي يعود للشبيبة المدرسية كوجهة للتكوين ومدرسة للتأطير وضمان التنشئة الفكرية والثقافية والسياسية السليمة للشباب كما حضر أعضاء المكتب الوطني للشبيبة المدرسية الإخوان مولاي يوسف العمري وبوشتى قنديلة ويوسف أزكري ومجموعة من الفاعلين الجمعويين، ثم صعدت الخشبة فرقة العروض التابعة لشباب المستقبل لتقديم لوحتين وطنيتين بعنوان صوت الحسن والصمود من أجل الصحراء المغربية والتي لقت إعجاب الحضور، وقد تألقت فرقة البدر للمديح والإنشاد في تقديم وصلات من مدح خير البرية عليه الصلاة والسلام والتي تفاعل معها الجمهور، وانتقالا إلى الأدب أبدعت التلميذة إكرام أفروك في إلقاء قصيدتها الشعرية بعنوان هم يدرون حبي لكن لا يعلمون تفاصيله والطالبة فرح برادة التي قدمت قصيدتها بعنوان روح حياتي
وخلال الحفل عبر نادي الموسيقى التابع للشبيبة المدرسية عن مؤهلاته الفنية وأطره الذين أطربوا الحضور، وكان ذلك من إبداع الفنانين رضوان معتصم ومعاذ أمانو زكرياء قاشور والفنانتين رجاء المدغري وحورية معاش عبر مجموعة مختارة من خيرة الأغاني المغربية والطربية، وتنوعا لفقرات الحفل كان لابد من حضور الأغنية الشبابية التي تمثلت في أغاني الراب من طرف الشاب يونس لحلو والشاب عبدو، ومن جو الطرب والغناء إلى جو الكوميديا مع الفكاهي عبد الرزاق دادا الذي أمتع الحضور، وكذلك العرض الكوميدي بعنوان شكارتي خوات ومن أداء فرقة أيوب فولان لتعود مجددا فرقة العروض لتأدية لوحتين للرقص العصري ولوحة فنية رائعة تسرد معاناة الشباب مع الهجرة السرية.

ليختتم الكاتب المحلي لجمعية الشبيبة المدرسية الأخ أسامة الحراقين بكلمة شكر للحضور على تشجيعه ودعمه المتواصل للطاقات التي تزخر بها الجمعيتين، كما ذكر الجميع بالمحطات القادمة التي سيشتغل عليها إلى جانب أبناء الجمعية، من بينها تخليد ذكرى توقيع وثيقة المطالبة بالاستقلال، والتحضير ليوم دراسي حول التوجيه المدرسي والآفاق المستقبلية والذي يخص تلاميذ السلك الثانوي بمدينة سلا، وزيارة لدار العجزة أواخر شهر يناير، كما شكر جمعية شباب المستقبل التي تحمل أطرها عبء السفر، ووعد بزيارة أطر مدينة سلا لقرية أبا امحمد قريبا لإقامة سهرة فنية مشتركة في خطوة إلى التعاون المشترك بين الجمعيتين وتبادل المعارف وترويج الطاقات الإبداعية للشباب، هذا ما أكد عليه الأخ أيوب فولان رئيس جمعية شباب المستقبل في كلمة شكر فيها ساكنة مدينة سلا على حفاوة الاستقبال.

هذا الحفل الذي سيبقى خالدا في أذهان كل الحضور والمشاركين، لما تضمن من إبداع فني وثقافي والذي عكس الصورة الإيجابية للشباب كمصدر للإبداع والتميز وشكل لهم فرصة سانحة للإندماج في بحر التأطير والتواصل وكلهم أمل في أن يحظوا بفرصة أخرى إلى جانب أنشطة الجمعية والموازية للأنشطة المدرسية.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.