جمعية أبي رقراق تكرم السلاوي البروفيسور كلود كريسيللي لإنجازاته العلمية في طب الأطفال

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

له ….

ع. عسول

حفل تكريم مستحق ذلك الذي نظمته جمعية أبي رقراق بسلا على شرف البروفيسور كلود كريسيللي ابن سلا  من أصل كورسيكي..والذي قدم العديد من الإنجازات العلمية العالية في مجال طب الأطفال الذي أفنى فيه هذا الطبيب الباحث حياته و خصه بشغف وحب استثنائي خدمة للطفولة ولحقها في الحياة والصحة والتطور.

لحظة اعتراف جميلة ؛ شهدها مقر جمعية أبي رقراق بسلا بمبادرة من الدكتورة حبيبة أمل لعلو ؛ افتتحها رئيس الجمعية نورالدين اشماعو بكلمة رحب فيها بالبروفيسور كريسيللي ؛ كشخصية سلاوية ضحت وقاومت وبذلت كل الجهود من أجل بلوغ درجة علمية عالية أصبحت مرجعا للأجيال في مجال الطب عامة وطب الأطفال على وجه الخصوص.

وأضافت الكلمة ” أن الجمعية تقوم بمبادرات متعددة لتعزيز وتقوية العرض الصحي بسلا وأساسا بالأحياء الشعبية من خلال تنظيم عشرات الحملات الطبية لفائدة المعوزين والأطفال؛ متنمية للمحتفى به موفور  الصحة والعافية ومزيدا من العطاء “.

فقرات حفل التكريم تميزت بإلقاء كلمات حول شخصية ومسيرة البروفيسور كلود كريسيللي الذي ازداد بمدينة سلا وترعرع فيها وتقاسم فيها طفولته وزهرة شبابه مع الأطفال المغاربة مسلمين ويهود ومسيحيين ممن كانوا يعيشون بسلام وتسامح داخل مدينة سلا ..قبل أن يشد الرحال لفرنسا لإستكمال دراسته الجامعية  في مجال الطب الذي أبلى فيه البلاء الحسن وحقق فيه إنجازات علمية استثنائية قل نظيرها ؛أصبحت مرجعا علميا لدارسي طب  الأطفال والعاملين بالمستشفيات الجامعية بفرنسا والمغرب وغيره من الدول؛ حيث كان البروفيسور كريسيللي أول من قام بزرع النخاع العظمي لأطفال الأنابيب واهتم بشكل دقيق بالأمراض الوراثية والمناعية و قدم أبحاثا علمية حول  مرض السيدا لذا الأم والطفل.

أيضا سجل أن كريسيللي  كان أول من أنشأ فضاء imagine  وهو معهد يجمع الباحثين والأطباء المهتمين بطب الأطفال وخصوصا الأمراض الوراثية والمناعية؛ فضاء يمتع الأطفال المرضى كذلك بمواصلة حياتهم الدراسية والاجتماعية بالموازاة مع خضوعهم للعلاج..

من جهة أخرى وقفت المداخلات التي شهدها حفل التكريم على حرص البروفيسور كريسيللي بالحفاظ على علاقة وطيدة ببلده المغرب وسعيه الدائم للتعاون مع الجسم الطبي من خلال تقاسم المعارف والإنجازات الطبية والمساعدة في كل مايهم طب الأطفال ؛ كما كان طبيبا للأسرة الملكية؛ وتقلد مناصب علمية رفيعة منها عضويته باكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتكنولوجيا .

وتناوب على تقديم شهادات في حق المحتفى به ؛ كل من البروفيسور محمد الطاهر الأحرش الذي قدم ورقة تعريفية حول كريسيللي ؛ ومداخلة للكاتب أحمد السوسي التناني في موضوع ” أبناء مدينة سلا  ومحلاتها”.

فيما قدم البروفيسور محمد خطاب قراءة في كتاب “طفل بلا دفاع” لمؤلفه كلود كريسيللي بمثابة سيرة ذاتية.

كما تحدتث الدكتورة رجاء الشرقاوي المرسلي على عضوية ذ.كريسيللي بأكاديمية الحسن الثاني  للعلوم والتكنولوجيا ؛ وتطرقت الدكتورة حبيبة أمل لعلو لموضوع” معهدimagine كما رأيته”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.