تقرير يرصد تحسنا في التنقل بالأماكن العامة

0

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، في مذكرة الظرفية برسم شهر نونبر الجاري، بأن التنقل في الأماكن العامة الرئيسية بالمغرب شهد تحسنا بتاريخ 15 أكتوبر 2022.

وأوضحت المديرية أن هذا التطور لوحظ بالخصوص في مرافق التغذية والصيدليات (بنسبة زائد 89 في المائة بعد تسجيل ناقص 52 في المائة خلال فترة الحجر الصحي العام الذي أقرته الحكومة والذي امتد في الفترة ما بين 20 مارس و10 يونيو 2020)، وكذا في المتنزهات (بنسبة زائد 25 في المائة بعد تسجيل ناقص 64 في المائة)، ومراكز التسوق والترفيه (بنسبة زائد 19 في المائة بعد تسجيل ناقص 77 في المائة)، وفي محطات النقل العمومي (بنسبة زائد 8 في المائة بعد تسجيل ناقص 70 في المائة)، بالإضافة إلى أماكن العمل (بنسبة زائد 27 في المائة بعد تسجيل ناقص 56 في المائة).

وأبرز المصدر ذاته أن الوتيرة المتزايدة للتنقل داخل المناطق السكنية شهدت، من جهتها، انخفاضا مقارنة بفترة الحجر الصحي (بنسبة زائد 10 في المائة مقابل زائد 26 في المائة).

وتجدر الإشارة إلى أن المنحى التنازلي للتنقل عرف، خلال فترة ما بعد الحجر والتي باتت الإحصائيات المتعلقة بها متوفرة (ما بين 11 يونيو 2020 و15 أكتوبر 2022)، انخفاضا في المراكز التجارية والترفيهية (بنسبة ناقص 1 في المائة في المتوسط ما بين 11 يونيو و15 أكتوبر 2022 مقابل ناقص 77 في المائة في المتوسط خلال الفترة ما بين 20 مارس و10 يونيو 2020)، وكذا في محطات النقل العمومي (بنسبة ناقص 4 في المائة مقابل ناقص 70 في المائة)، وفي أماكن العمل (بنسبة ناقص 6 في المائة مقابل ناقص 56 في المائة).

كما أكدت المذكرة أن المنحى التصاعدى للتنقل داخل المناطق السكنية عرف، من جهته، تباطؤا مقارنة بفترة الحجر الصحي (بنسبة زائد 8 في المائة مقابل زائد 26 بالمئة)، مشيرة إلى أن التنقل استعاد ديناميته في مرافق التغذية والصيدليات (بنسبة 59 في المائة مقابل ناقص 52 في المائة)، وفي المتنزهات (بنسبة زائد 7 في المائة مقابل ناقص 64 في المائة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.