تفشي “وباء معوي” في كوريا الشمالية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكرت وسائل إعلام رسمية اليوم الأحد (بالتوقيت المحلي) أن كوريا الشمالية أرسلت طواقم طبية وخبراء في مجال التقصي الوبائي إلى مقاطعة تكافح انتشارا لمرض معوي.

وحتى الآن، تلقت ما لا يقل عن 800 عائلة تعاني مما تصفه كوريا فقط بأنه ”وباء معوي حاد“ مساعدات في مقاطعة هوانغهاي الجنوبية.

وتشير كلمة معوي إلى الجهاز الهضمي، ويقول المسؤولون في كوريا الجنوبية إنه قد يكون الكوليرا أو التيفود.

ويضع التفشي الجديد الذي تم الإعلان عنه لأول مرة يوم الخميس المزيد من الضغوط على الدولة التي تعاني من العزلة في الوقت الذي تواجه فيها نقصا حادا في الغذاء وموجة من حالات الإصابة بكوفيد-19.

وأوردت وكالة الأنباء المركزية الكورية بالتفصيل الجهود المبذولة في مجال الوقاية ومنها الحجر الصحي، و“الفحص المكثف لجميع السكان“، والمعاملة الخاصة ومتابعة الأشخاص الأكثر عرضة للخطر مثل الأطفال وكبار السن.

وأوضحت الوكالة أن ”فريق التشخيص السريع والعلاج“ الوطني يعمل مع مسؤولي الصحة المحليين، ويتم اتخاذ تدابير لضمان عدم تعطيل الزراعة في المنطقة الزراعية الرئيسية.

وقال التقرير إنه يجري تنفيذ أعمال تطهير، ويشمل ذلك مياه الصرف الصحي وغيرها من النفايات، لضمان سلامة مياه الشرب.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن كوريا الشمالية أعلنت ظهور أعراض الإصابة بالحمى على 19310 أشخاص آخرين، وسط أول انتشار مؤكد لفيروس كورونا في البلاد.

ولم تقدم الوكالة تفاصيل توضح كم شخص من بين هؤلاء الأشخاص ثبتت إصابتهم بكورونا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.