تطور مثير في قضية عون سلطة الذي هاجم مواطن بمتجره بسيدي سليمان وموضوع الشواهد الطبية المشكوك في صحتها يعود الى الواجهة‎

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:جلال كني :سيدي سليمان

تطور مثير لقضية الهجوم الذي تعرض له مواطن بمتجره والذي كانت الحدث24 سباقة لنشره،علم مراسل الحدث24 من مصادر جد موثوقة،ان المشتكى به عون سلطة(مقدم) وفور علمه بتقديم المشتكي مجموعة من الشكايات ضده،سارع الى افتعال حادثة وتقدم بشكاية كيدية متهما ابن المشتكي بمحاولة لقتله،كما انه تقدم بشهادة طبية مشكوك في أمرها مدة العجز فيها 28 يوما.
ويضيف ابن المشتكي للحدث24 ان لا علم له بالحادث الذي تعرض له عون السلطة،ومؤكدا ان الاتهامات الموجهة اليه وقائعها مفبركة،مطالبا في الان ذلك بفتح تحقيق نزيه وشفاف مع عون السلطة وايضاً مع الجهة المانحة للشهادة الطبية،راجيا أيضاً ان يتم اعمال القانون بدون محسوبية او تمييز بين مواطن بريء يعرف حقوقه وواجباته،وعون سلطة تعدى حدوده والمهام الموكلة اليه واستمد قوته من مركزه ومعارفه.
ويشكل موضوع الشهادات الطبية المتعلقة بالضرب والجرح حديث السكان بمدينة سيدي سليمان،خصوصا امام وجود بعض أصحاب البذلة البيضاء الذين وعوض ان يكونوا ملائكة للرحمة أضحوا يرمون بمجموعة من المظلومين في السجون بسبب الشواهد الطبية المدلى بها التي تفوق نسبة العجز فيها عشرون يوما والتي تستعمل غالبا في الشكايات الكيدية أو تصفية الحسابات والانتقام.علما ان جل الشهادات الطبية ممنوحة من المستشفى الاقليمي بسيدي سليمان،والذي وعوض ان ينكب على صحة المواطنين والتحسين من جودة خدماته أضحى مختصا في منح شواهد طبية مشكوك في أمرها في غياب اي مراقبة لمندوب الصحة في الإقليم طارق العروصي.
فهل سيتم تطبيق القانون في القضية وفتح تحقيق نزيه وشفاف مع عون السلطة والطبيب المانح للشهادة الطبية من طرف السلطات المختصة ام انه سيتم الإعمال بمقولة ‘باك صاحبي’  والمحسوبية والزبونية؟؟؟هذا ما ستطلعنا عليه الايام القادمة ولنا عودة للموضوع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.