تازة: عروس تلفظ انفاسها الأخيرة بضواحي واد أمليل بعد إنتقالها إلى بيت الزوجية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة

لقيت سيدة بإقليم تازة مصرعها، صباح أمس الأربعاء 26 يناير الجاري، بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، متأثرة بجروح خطيرة أصيبت بها في مناطق حساسة من جسدها، تسببت فيها أخت زوجها خلال نهاية شهر دجنبر الماضي.

وحسب مصادر مقربة من أسرة الضحية، فإن جميلة الغداش  (21 سنة)  التي تنحدر من دوار “إشر” بمنطقة “واد أمليل” ،  نشب بينها و بين أخت زوجها خلاف إنتهى بإصابتها بجروح و حروق خطيرة في مختلف أنحاء جسمها، مباشرة بعد يوم واحد من  إنتقالها إلى بيت الزوجية في ال27 دجنبر المنصرم.

وحسب ذات المصادر فإن أسرة العريس إحتجزت الضحية بالمنزل تجنبا لإنتشار الخبر، وإكتفت بالاعتماد على الأعشاب الطبية، في معالجة حروقها رغم تأكيد طبيب المركز الصحي بواد أمليل على خطورة الحروق، إلا أنها واصلت إستعمال الأشعاب الطبية و جردتها من هاتفها لتجنب إشاعة الخبر.

وبقيت الهالكة على هاته الحالة مدة 15 يوما، تضيف المصادر ذاتها، حتى قامت أمها بزيارتها للإطمئنان عليها، لتجدها في وضعية صحية صعبة، لتطالب بضرورة نقلها إلى المستشفى الإقليمي إبن باجة بتازة، الذي أحالها على المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس لخطورة وضعها الصحي، وهناك دخلت في غيبوبة بعد بتر رجلها اليمنى نتيجة تعرضها للتعفن قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة أمس الأربعاء بقسم الإنعاش.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.