تازة: تدشين مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار تخليد الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة + الصور

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة

تخليدا للذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، أشرف السيد عبد العالي الصمطي عامل إقليم تازة على تدشين ثلاثة مراكز برمجت في إطار برنامج محاربة الهشاشة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ويتعلق الأمر بـ:
* مركز متعدد التخصصات بمدينة تازة، شيد بغلاف مالي يبلغ 6.255.690,00 درهم وبمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 5.855.690,00 درهم، بنسبة 93%، يشتمل المركز على قاعة للعروض وقطب الطفل وقطب الشباب وقطب المرأة وقطب التكوين الحرفي والقطب الصحي.
 
يهدف هذا المركز إلى تكوين وتأهيل المرأة، دعم التعليم الأولي، تقوية دور الشباب والنسيج الجمعوي، الاهتمام باحتياجات الشخص المعاق وخلق فضاء للمساعدة الاجتماعية والاستماع والتوجيه والمواكبة والاستشارة النفسية والقانونية .
* مركز الإسعاف الاجتماعي بجماعة واد امليل، شيد بغلاف مالي يبلغ 3.000.000,00 درهم وبمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 2.750.000,00 درهم، بنسبة 92%.
 
ويهدف المركز إلى تقديم الإيواء المؤقت والإسعاف الطبي والنفسي والاجتماعي للأشخاص في وضعية الشارع، إضافة إلى إرساء نظام اليقظة لظاهرة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي.
 
* مركز التربية والتكوين بجماعة الزراردة، شيد بغلاف مالي يبلغ 320.000,00 درهم وبمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 200.000,00 درهم، بنسبة 63%، ويهدف المركز إلى توفير التكوين الحرفي للمرأة القروية والمحافظة على المهارات الحرفية من الإندثار ومحاربة الأمية.
 
كما أشرف السيد عامل إقليم تازة على تسليم أدوات ومعدات ووسائل العمل المقتناة في إطار برنامج محاربة الهشاشة لفائدة بعض خريجي مراكز التكوين المهني بالمؤسسات السجنية في مختلف الحرف، بغلاف مالي يبلغ 430.000,00 درهم، وبمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنسبة 100%، يهم المشروع الحرف المهنية التالية: الحلاقة، التلحيم، الكهربة، الصباغة ، الجبص، الجلد، المخبزة التقليدية، ورشة للنسخ.
 
ويهدف المشروع إلى دعم السجناء السابقين بدون موارد وعددهم 22 مستفيد في أفق إدماجهم في الحياة المهنية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.