بيان حقيقة عن جمعية الرحامنة للخدمات الاجتماعية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:مراسلة خاصة

اطلعت جمعية الرحامنة للخدمات الاجتماعية على الرسالة الموجهة من طرف الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بابن جرير إلى رئاسة الحكومة بخصوص فتح تحقيق في ملف الأموال العمومية الممنوحة لثلاث جمعيات من ضمن أزيد من 1000 جمعية بإقليم الرحامنة تتلقى الدعم العمومي بما فيها جمعيات يشرف عليها منتمون إلى حزب العدالة والتنمية .
وكون أن جمعية الرحامنة للخدمات الاجتماعية ضمن الجمعيات موضوع المراسلة فان مكتب الجمعية يوضح للراي العام المحلي والوطني ما يلي :
– مبدئيا نحن مع ضرورة تدقيق وافتحاص جميع أوجه صرف المال العام وبدون استثناء .
– إن مالية جمعية الخدمات الاجتماعية تخضع سنويا للتدقيق والفحص من طرف المفتشية المالية ومفشي وزارة الداخلية ولم تشر التقارير الصادرة إلى أي اختلال بالمطلق .
– إن جمعية الخدمات الاجتماعية والمجالس المنتخبة بالرحامنة تقوم مقام الحكومة عبر توفير سيارات الإسعاف بجميع مستشفيات الإقليم بمعدل 1500 تدخل سنويا . في حين لم توفر الحكومة بقيادة حزب العدالة والتنمية إلا سيارة وحيدة لأزيد من 400 ألف نسمة .
– كان الأحرى بالكتابة المحلية أن تنتزع من الحكومة توفير الوسائل البشرية واللوجيستكية للمستشفيات من اجل تقديم الولوج العادل للحق في الصحة لمجموع الساكنة .
– وللعلم فان جمعية الخدمات الاجتماعية والمجالس المنتخبة بإقليم الرحامنة يقدمون اليوم خدمات النقل المدرسي لأزيد من 5000 تلميذ يوميا في المناطق التي تعرف الفقر والهشاشة مما ينتج عنه ارتفاع مؤشرات الهدر المدرسي ، ماذا قدم حزب العدالة والتنمية لأبناء وتلاميذ إقليم الرحامنة بهذا الخصوص .
– إن جمعية الخدمات الاجتماعية والمجالس المنتخبة بالإقليم يقدمون خدمة النقل الرياضي لأكثر من 21 جمعية رياضية بمعدل 167 تنقل خلال الموسم الرياضي الواحد ، في حين لم يقدم حزب العدالة والتنمية إلا الوعود لساكنة هذا الإقليم . مع استحضار قافلة المصباح التي جابت مجموعة من جماعات إقليم الرحامنة صرفت خلالها لغطا شفويا ، ونتحداكم أن تدلوا بملف واحد قمتم بمعالجته ، ناهيكم عن الخطاب الشهير بسيدي بوعثمان الذي استكثر على إقليم الرحامنة المشاريع التي انحزت بها علما أن ذاك المسؤول كان يفترض فيه التعامل بايجابية لان هذا الإقليم جزءا من المغرب.
– إن مبادرة تأسيس الجمعيات المذكورة سبقت وجودكم بالإقليم فما هي مقترحاتكم ومشاريعكم وبذائلكم المطروحة لتمنيته .
– إن الرأي العام الوطني ينتظر منكم نشر نتائج التحقيق في فضيحة مركب مولاي عبد الله ، والفيضانات التي أودت بأرواح المغاربة نتيجة هشاشة البنيات التحية وخاصة التي أنجزت في مرحلتكم ، ومحاربة اقتصاد الريع والفساد (نذكر بالضجيج الذي أثرتموه حول المقالع والمأذونيات التي لم تعرض على القضاء والتي اكتفيتم فيها بشعار عفى الله عما سلف ….)
– ومادامت الرحامنة تهمكم ومادمتم غيورين لهذه الدرجة لماذا التماطل في أحداث المندوبيات والمصالح الخارجية بالإقليم (التجهيز والنقل – التجارة والخدمات – الفلاحة – الخزينة الإقليمية – الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الخ ….) للتخفيف من معاناة الساكنة في تحمل متاعب ومشاق السفر إلى مدينة قلعة السراغنة
– فعلاقة بالتوظيفات المشبوهة التي وردت في رسالتكم فإننا نثمن مجهودات جمعية الرحامنة للموارد البشرية على إحداثها لأزيد من 300 منصب شغل بمجهود محلي وإقليمي، في حين عجزت الحكومة بقيادتكم عن توفير ذلك رغم إمكانياتها المالية الهائلة. و مناسبة إثارتكم لموضوع التوظيفات المشبوهة يقودنا إلى التساؤل بخصوص منصب متصرف بعمالة إقليم الرحامنة الذي كان من نصيب كاتبكم المحلي بدون مباراة في الوقت الذي كان يشغل فيه أستاذا بالتكوين المهني أمام اندهاش معطلي مدينة ابن جرير والفعاليات السياسية والحقوقية فما ثمن ذلك ؟
– وفي الأخير نتساءل لماذا التركيز على ثلاث جمعيات بالإقليم دون غيرها في هذا الظرف بالضبط لولا الحسابات الانتخابية والسياسوية الضيقة التي تشغل بالكم .
– ندعو الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية الابتعاد عن احتراف لغة البيانات من اجل تغليط الرأي العام وتمرير الأكاذيب والأباطيل الزائفة .
عن المكتب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.