بوريطة: المغرب يشارك في القمة بعد مضي 5سنوات من العودة إلى البيت الأفريقي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أمس السبت في أديس أبابا، إن مشاركة المغرب في شغال الدورة الخامسة والثلاثين لقمة الاتحاد الأفريقي، تأتي بعد مضي خمس سنوات على عودة المغرب إلى المنظمة القارية، مستحضرا الخطاب التاريخي الذي ألقاه سنة 2017 في مقر الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا

وأكد بوريطة في حديثه مع الصحافة في مقر الاتحاد الأفريقي، إن اجتماع مجموعة الدار البيضاء الذي انعقد سنة 1961، شكل إطارا للتفكير في التنسيق بين دول القارة، ويعتبر الأساس الذي بنيت عليه منظمة الوحدة الإفريقية قبل إنشاء الاتحاد الإفريقي.

وأضاف أن عمل المملكة داخل الاتحاد الأفريقي يتماشى مع هذه التوجيهات الملكية السامية، مذكّرا بالدور المحوري الذي اضطلعت به المملكة في إطلاق وعي إفريقي جماعي بضرورة العمل المشترك منذ مؤتمر الدار البيضاء قبل ستين عاما والذي شكل نقطة الانطلاق نحو بناء الوحدة الإفريقية.

وأوضح بوريط أنه وبمجرد استعادة المملكة المغربية لمكانها فعليا داخل الاتحاد، والشروع في المساهمة في تحقيق أجندته، فإن جهودها ستنكب على لم الشمل، والدفع به إلى الأمام”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.