بعد حكم الإستئناف …جمعيات تدين تشديد عقوبة المدونة سعيدة العلمي

0

بعد قرار محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء رفع العقوبة الحبسية في حق المدونة سعيدة العلمي إلى ثلاث سنوات، تتوالى الأصوات المستنكرة للحكم، والمطالبة بإطلاق سراح الناشطة، وكافة معتقلي الرأي، وعدم التضييق على حرية التعبير.

استنكر النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، و جمعيات قرار محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء رفع العقوبة الحبسية في حق المدونة سعيدة العلمي إلى ثلاث سنوات،

وتتوالى التنديدات من الجمعيات مثل أطاك المغرب وحركة خميسة الحكم “الجائر والانتقامي” مع المطالب بالإفراج عن العلمي وإسقاط المتابعة في حقها.

وعبرت “مغربيات ضد الاعتقال السياسي” عن إدانتها القوية لقرار المحكمة بتشديد العقوبة ضد معتقلة الرأي المدونة سعيدة العلمي، في انتهاك سافر لمعايير وضمانات المحاكمة العادلة.

واعتبرت الهيئة في بيان لها أن الحكم ضد العلمي انتقام منها بسبب تعبيرها عن آرائها المنتقدة لسياسة الاستبداد والفساد بالبلاد، وأيضا بسبب وقوفها المستمر إلى جانب المعتقلين السياسيين والتضامن معهم.

وقالت “مغربيات ضد الاعتقال السياسي” إن هذه المحاكمة السياسية تأتي في سياق تتزايد فيه انتهاكات الحقوق والحريات بالمغرب، وتتواتر فيه الاعتقالات والمحاكمات السياسية، وفي مقدمتها الاعتقال التعسفي الذي تعرض له الناشط المدني، معتقل الرأي السابق رضى بنعثمان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.