بعد حالة السيبة والانفلات الأمني،حملة تمشيطية واسعة النطاق تشنها الشرطة القضائية بمدينة سيدي سليمان

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:جلال كني
تعرف مختلف أحياء وأزقة وشوارع مدينة سيدي سليمان هذه الأيام حملات تمشيطية واسعة النطاق بمختلف النقط السوداء بالمدينة من طرف عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الامنية بسيدي سليمان والتي عبأت كل مواردها البشرية واللوجيستيكية من اجل استتباب الأمن وخاصة بعدد من الاحياء و التي عرفت مؤخراً انفلاتات أمنية واعتداءات على المواطنين ورجال الامن والتي سبق وأشارت اليه العلم اكثر من مرة.
هذا، وقد استبشرت ساكنة مدينة سيدي سليمان خيرا بالحملات الأمنية لرجال الشرطة بالمدينة ، في الوقت الذي كانت فيه هذه الاحياء تعاني فراغا وانفلاتا أمنيا خطيرا طيلة الشهر الماضي، نتج عنها وقوع ضحايا مدنيين وخسائر مادية ومعنوية كثيرة وسقوط أرواح شابين في ظرف وجيز ، وهجوم على دورية للأمن،ما أثار بذلك تخوف المواطنين .

وثمن مواطنون بالمدينة ، التحركات الاخيرة لمصالح واجهزة الأمن بمختلف المناطق والأحياء، والتي ساهمت بشكل إيجابي في إعادة الهدوء إلى المنطقة .

هاته العملية والتي جندت لها الشرطة القضائية بالمنطقة الامنية بسيدي سليمان حوالي 30 عنصرا من رجالها وأربع عناصر من فرقة الصقور أفضت إلى اعتقال مجموعة من المتهمين من اجل قضايا مختلفة بلغ عددها حوالي 400 قضية،موزعة ما بين قضايا المس بالأشخاص 80قضية،الأسرة 40قضية،المخدرات 60 قضية،والمس بالممتلكات 160قضية،كما تم إلقاء القبض على عصابة وصفت بالخطيرة والتي كانت تعترض سبيل المارة والتي يبلغ عدد أفرادها 5 جلهم من ذوي السوابق العدلية والذين نفذوا حوالي عشرون سرقة والذين قدموا امام العدالة.كما تمكنت ذات العناصر بقيادة العميد عبد الناصر موماي من فك لغز جريمة سرقة صندوق جبايات مدينة سيدي سليمان بعد مرور سنة كاملة من سرقته،كما تم أيضاً إيقاف احد اخطر مروجي المخدرات والمبحوث عنه بموجب 25 برقية بحث وطنية.

من جهة أخرى ، يؤكد مسؤولون انهم سيبقون دائماً رهن إشارة الساكنة المطالبة بحماية سلامته ، ومواصلة تكثيف جهودهم وإستنفار مختلف عناصرهم لإستئصال مظاهر الإجرام بسيدي سليمان و إحالة كاافة الموقوفين على العدالة لتقول كلمتها الاخيرة في حقهم .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.