بسبب تفشي “كورونا”.. إقالة مسؤول القطاع الصحي في بكين

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أقالت بلدية بكين مسؤولاً رفيعاً في القطاع الصحي، على ما أعلنت وسائل إعلام حكومية الأربعاء، فيما يخيم شبح الإغلاق على العاصمة الصينية.

وتواجه بكين حالياً أكبر انتشار للوباء منذ بدء الجائحة، وأصابت المتحورة أوميكرون أكثر من 1600 شخص منذ أواخر أبريل الماضي، ما أدى إلى فرض العديد من القيود على سكانها البالغ عددهم 22 مليون نسمة، بحسب ”فرانس برس“.

ويُجبر الكثيرون على العمل من المنزل، بينما تم إيقاف غالبية خدمات الحافلات وإغلاق المتاجر غير الضرورية في العديد من الأحياء.

ويتم عزل السكان الذين يعيشون في التجمعات التي سُجلت فيها إصابات.

وفي هذا السياق، أقالت مدينة بكين مسؤول الرعاية الصحية فيها، يو لومينغ، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.

وأوضحت الوكالة أنه يجري التحقيق مع يو للاشتباه في ارتكابه ”انتهاكات خطيرة للقانون وقواعد السلوك“، وهي صياغة عادة ما تشير إلى اتهامات بالفساد.

كما قدم نائب رئيس بلدية بكين وانغ هونغ استقالته، على ما أكدت اليوم الأربعاء صحيفة البلدية، دون أن تشير إلى السبب.

ويجري إقالة الشخصيات السياسية بانتظام لفشلها في وقف تفشي الوباء.

وفي شنغهاي، المدينة الأكثر تعدادا للسكان مع 25 مليون نسمة، تثير الإدارة الفوضوية أحيانًا للحجر الصحي أسئلة حول مستقبل رئيس البلدية ومسؤول الحزب الشيوعي الصيني لي تشيانغ.

وكانت البلاد تمارس حياة شبه طبيعية منذ عام 2020 بفضل استراتيجيتها ”صفر كورونا“ والتي تشمل فحوصات مكثفة وفرض حجر صحي على المصابين والإغلاق بمجرد ظهور إصابات قليلة.

وفي وقت سابق، أفادت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية بأنه في الوقت الذي تضاعف فيه الحكومة الصينية عمليات الإغلاق في ظل إستراتيجية ”صفر كورونا“، فإن بعض مواطني الدولة يسعون للخروج منها.

وأضافت الصحيفة أن ”عدد الراغبين في الحصول على استشارات الهجرة يتزايد، في حين يتبادل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي نصائح حول كيفية السفر إلى الخارج، لكن الحكومة الصينية تهدف إلى وضع قيود صارمة على أنشطة السفر غير الضرورية“.

ولفتت إلى أن ”رغبة الصينيين المتزايدة بالسفر إلى الخارج تتناقض بشدة مع الرواية التي تروج لها الحكومة بانتصارها على الوباء، والتي تقول إن ضوابطها الصارمة جعلت الصين الملاذ الآمن الوحيد في عالم دمره الفيروس“.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.