بسبب التمرد.. موريتانيا متوجسة واحتمال انهيار مفاجئ للبوليساريو

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تشهد مخيمات تندوف موجات تمرد وحالة من الاحتقان، وذلك بسبب متاعب ناتجة عن جبهة البوليساريو الانفصالية بحسب ما كشفت عنه صحيفة “الأنباء” الموريتانية.

وأكدت الصحيفة أن حالات الاحتقان المتصاعد التي تشهدها المخيمات في تندوف بالجزائر، رجحت احتمال انهيار مفاجئ لسلطة جبهة البوليساريو على تلك المخيمات، وفرار عشرات العائلات الصحراوية إلى شمال موريتانيا المجاورة، خاصة بعد التسريب الصوتي صادر عن ولد سيد البشير الذي يحمل صفة “وزيرا للأراضي المحتلة والجاليات الصحراوية في الخارج”، بعدما كان في السابق يعتبر وزيرا للداخلية.

وانتشر تسريب صوتي لولد سيد البشير يتحدث فيه عن وجود تمرد على الوضع الحالي بالمخيمات، وذلك بعد إقصاء الشباب رغم بعض المحاولات الفاشلة لإشراكهم والتي لم تقدم أي نفع أو حل للمشاكل الداخلية للجبهة.

ومما جاء في التسريب المسجل “نحن سطونا على جبهة البوليساريو، وسيطرنا كجيل على جميع الوظائف بها، من أقل منصب مسؤولية إلى أعلى هرم للسلطة”، في حين أن الساكنة بالمخيمات أُغلق أمامهم باب المشاركة في تدبير شؤون الجبهة ولم يعد أمامهم اليوم سوى الخروج والتمرد”.

هذا وتعيش جبهة البوليساريو الانفصالية أسوء فتراتها بمخيمات تندوف، لمجموعة من الأسباب أبرزها اجتماعية واقتصادية وسياسية وأزمات إنسانية، مع احتكار قيادات السلطة المتنفذة في الجبهة لكل سبل وموارد العيش الكريم والبسيط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.