بريطانيا.. السجن مدى الحياة لـ”داعشي” قتل برلمانيا العام الماضي

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حكم قاض بريطاني اليوم الأربعاء على المتطرف علي حربي علي، أحد أنصار تنظيم داعش بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بقتل النائب البريطاني ديفيد أميس طعنا بالسكين العام الماضي.

وقال القاضي نايجل سويني، لدى النطق بالحكم في محكمة أولد بيلي، في لندن ”هذه جريمة قتل أصابت قلب الديمقراطية“، مضيفا أن المدان البالغ 26 عاما ”لم يبد ندما أو خجلا“، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف سويني بأن ليس لديه شك في أنها كانت ”قضية استثنائية“ استحقت العقوبة التي تأتي بعد يومين على توصل هيئة محلفين في قرار بالإجماع إلى أن علي حربي علي، مذنب بارتكاب الهجوم العنيف بسكين في أكتوبر الماضي.

وتسبب مقتل أميس، وهو ثاني نائب بريطاني يُقتل خلال خمس سنوات، بصدمة في البلاد وأثار دعوات إلى تعزيز الأمن للممثلين المنتخبين.

وكان علي الذي لزم الصمت خلال النطق بالحكم، قد قال أمام المحكمة في وقت سابق، ”إنه لا يشعر بالندم على قتل أميس الأب لخمسة أبناء، بعدما صوت بالموافقة على شن ضربات جوية في سوريا في 2014 و2015“.

وطعن أميس أكثر من 20 مرة بسكين كبيرة في كنيسة في ”لي أون سي“ جنوب شرق إنكلترا، حيث كان يجري فيها لقاءات مع مواطنين في دائرته الانتخابية، واعتُقل القاتل في مسرح الجريمة.

وقالت عائلة أميس في بيان بعد صدور الحكم أن لا شيء يمكن أن يعوض عن ”الطريقة العنيفة والمروعة“ التي قتل فيها، وأضافت ”سنعاني طيلة أيام حياتنا“.

وتابعت ”ما يؤلمنا معرفة أن الزوج والأب كان سيستقبل القاتل بابتسامة صداقة وسيكون حريصا على مساعدته.. ومن المثير للاشمئزاز التفكير بما حصل لاحقا.. إنه أكثر من شر“.

وقال رئيس النيابة العامة البريطانية، نيك برايس، العام الماضي، إن علي حربي علي، مُتهم بقتل النائب السير ديفيد أميس.

يذكر أن برايس قد صرح العام الماضي بأنه سيقدم للمحكمة أن جريمة القتل هذه لها طابع إرهابي، وبالتحديد ”لها دوافع دينية وأيديولوجية“.

كما وجه الادعاء البريطاني إلى ”حربي“ تهمة التحضير لأعمال إرهابية، يأتي ذلك بعد مراجعة الأدلة التي جمعتها شرطة العاصمة في تحقيقاتها السابقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.