بروكسل تلغي احتفالات رأس السنة بسبب تهديدات إرهابية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:دويتشه فيله
ألغت السلطات في العاصمة البلجيكية بروكسل أمس الأربعاء عرضا للألعاب النارية اعتادت تنظيمه ليلة رأس السنة بسبب المخاوف من شن هجوم إرهابي.

الإجراء يأتي بعد اعتقال شخصين يشتبه بتخطيطهما لهجوم في بروكسل. قرر إيفان مايور، عمدة بروكسل، إلغاء عرض للألعاب النارية كان من المقرر أن تشهده المدينة ليلة رأس السنة الجديدة، بعد تلقيه بلاغ من وحدة لتنسيق وتحاليل التهديدات الإرهابية، حسبما ذكرت مصادر إعلامية بلجيكية.

وقال مايور “من الأفضل عدم المجازفة”. وأعرب رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل عن تضامنه مع الـ”قرار الصعب والحساس” الذي تم اتخاذه، مشيرا أنه القرار “الصحيح”.

وقال عمدة العاصمة ايفان مايور للتلفزيون البلجيكي إن الإلغاء يشمل “للأسف الألعاب النارية وكل شيء كان مقررا مساء الخميس.

وكان يفترض أن يجتمع آلاف الناس في العاصمة للاحتفال بالمناسبة. إلا أن ذلك لن يحدث، وفق قول رئيس البلدية.

وأضاف ” نحن مضطرون لإلغائه نظرا لتحليل المخاطر الذي أجراه مركز الأزمة”.

ونفى شخص مشتبه به من بين شخصين اعتقلا في بلجيكا بعد أن كشف محققون خططا لشن هجمات إرهابية ليلة رأس السنة الجديدة، التهم الموجهة إليه، حسبما ذكرت وكالة الأنباء البلجيكية (بلجا) أمس الأربعاء، نقلا عن محامي المشتبه به.

يذكر أن بلجيكا في حالة تأهب منذ الهجمات التي وقعت في باريس في 13 نونبر الماضي، حيث أن العديد من منفذي الهجوم كانت لهم صلات ببلجيكا.

وقال الادعاء البلجيكي أول أمس الثلاثاء إن المؤامرة المزعومة التي تستهدف “مواقع رمزية” في بروكسل خلال احتفالات نهاية العام ليس لها علاقة بهجمات باريس.

ويواجه أحد الرجال، والذي تدعوه وسائل الإعلام المحلية بـ”سعيد.إس”، تهمة المشاركة في أنشطة جماعة إرهابية كزعيم، ومجند لأعضاء بهدف ارتكاب أعمال إرهابية بوصفه فاعلا أو شريكا، وتورطه في التهديد بشن هجوم.

ويواجه الآخر، والذي تدعوه وسائل الإعلام البلجيكية بـ”محمد.كيه”، اتهامات بالمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية باعتباره فاعلا أو شريكا وتورطه في التهديد بشن هجوم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.