بالفيديو:تصريح السيد عبد الاله ينفي وجود اية مشاكل بينه وبين السيد عبد المالك

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:مراكش

صرح السيد ع. الاله وهو احد ساكنة اقامة الاطلس الكائنة بالحي الشتوي والذي كنا اوردنا مقال سابق بخصوص المشاكل الاخلاقية التي تروج بها، بانه لا تربطه اية عداوة مع السيد ع. المالك سانديك اقامة اطلس ، وذلك لوقوع مشاكل جمة بسبب تدخل اطراف معينة تتمثل في السيد ع. الرحمان و محمد ، الذين قاموا بترويج اشعات مغرضة وكلام ساقط بديء ، يمس كرامة وشرف السيد ع. الاله ، الذي بدوره لم يستحمل ان تروج عنه مثل هاته الشائعات التي لا اساس لها من الصحة ، والتي تهينه وتمسه في شرفه هو وسيدة هي ايضا من سكان الاقامة والتي لا يربطه بها الا الخير والاحسان والمدعوة رشيدة والمعروفة بالنزاهة والاحترام ، حيث عمل السيد ع. المالك بتبرئة نفسه امام السيد ع. الاله اثناء الجمع العام الذي اقامته ساكنة الاقامة ، نافيا ما تداول عن لسانه من كلام بديء في حق السيد ع الاله والسيدة رشيدة مسيرة الاقامة ، التي تجمعه بهم حسن الجيرة و التعاون فيما فيه صلاح الاقامة والمعاملة الحسنة، وانه كان الغرض من هذه الوشاية هو خلق المشاكل والبلبلة بينهما للضغط عليهم واجبارهم على الرحيل من الاقامة لافساح المجال ل ع. الرحمان ومحمد بان يستمروا فيما كانوا يقومون به خلال السنوات 2002 و 2003 و 2004 ، مسيئين لسمعة الاقامة وساكنتها وذلك من خلال تسخيرها لبث الفساد والفسق بمساعدة المسماة سهام المسؤولة عن كراء الشقق واستعمالها في الفساد ، وبما ان السيد ع. الاله كان من احد ساكنة الاقامة المحترمين والنزيهين والذي كان يعاين ما مرة هاته المسائل المخلة بالاداب والاخلاق العامة وكان رافضا لها  تماما ويستنكرها كما هو حال السيد ع. المالك السانديك بالاقامة والذي كان يرفض رفضا باتا اي شكل من الاشكال المخلة بالاداب ، سعوا الى نشر الاشاعات وبث الخديعة والمشاكل بين السيد ع. الاله و ع.المالك والتي طالت كذلك مراب السيارات عملا على طردهم من الاقامة ، وقد قال السيد ع. الاله بان الصلح سيكون مصير الخلافات المفتعلة بينه وبين السيد ع. المالك لدرء المشاكل والخلافات  التي نشبت بينهما بسبب اشاعات بغيضة افتعلها السيد ع. الرحمان ومحمد . 

[vsw id=”5NoOuE1fKX0″ source=”youtube” width=”600″ height=”344″ autoplay=”no”]

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.