بالصور….جلسة انتخاب رئيس المجلس البلدي لمدينة سيدي سليمان تمر في ظل فوضى عارمة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:عبدالالاه البهلولي

شهدت جلسة انتخاب رئيس المجلس البلدي لمدينة سيدي سليمان يوم الثلاثاء 15 شتنبر 2015 بالقاعة الكبرى للخزانة البلدية، فوضى عارمة استمرت لأزيد من 12 ساعة، وذلك بعدما شهدت الجلسة العديد من التطاحنات، وصلت إلى حد محاولة التشابك بالايدي..
هذا، وقد تحولت الجلسة بفعل الفوضى وإثارة الشغب وغياب التنظيم، الى عصفورية لا وجود للعقل فيها ولا سقف لهمجية تخطت الأصول المعتمدة في تسيير الجلسات التي يكفلها الدستور ويرعاها القانون

10393775_906541569381558_8808212382152678593_n

ففي هذه الجلسة، حاول باشا المدينة التعامل فيها بحزم.. لكن أعضاء السياسة المتلطين خلف المطالب المختلفة والمتناقضة مع بعضها أفسدت الامر وحولت قاعة الاجتماعات إلى حلبة للصراع التي جمعت فيها كل أنواع الفنون القتالية المشروعة وغير المشروعة..
فمن حيث أنه طالب الدستوريون بتطبيق مسطرة القانون المؤطر لانتخاب الرئيس فيما يخص التصويت ، وذلك بعدما تعذر عليهم تأجيل الجلسة التي رفعها رئيسها الاكبر سنا قدور مشروحي، وغادرها نهائيا، فإن أحزاب الاغلبية من جهتها لم تسمح لنفسها وتحديداً لوكلاء لوائحها الاربعة من أن يرضخوا لما يدعونه نظراءهم في السياسة، ولم يودوا الاستدراج إلى طريق التأجيل مخافة ان تستغل المعارضة ذلك لتساوم الأعضاء لضمها إلى صفوفها .. مع العلم أن فارق 3 أعضاء كان بمقدور الدستوريون استقطابهم لفائدتها وذلك إذا ما نجحت خطة التأجيل، وهذا حسب ما أدلى لنا به أحد المتتبعين للشأن السياسي المحلي..

12030787_1013816272003432_214860773_n

بقي أن نشير هنا إلى أن فوز العدالة والتنمية ومعها الأغلبية برئاسة المجلس البلدي، وانحسار الاتحاد الدستوري في المعارضة، قد أغضبت هذا الأخير، حيث اعتبر أنصار هذا الحزب وقادته المحليين أن هذا خرقا واضحا للقانون المتعلق بانتخاب رئيس المجلس البلدي،كما اعتبروا السلطة المنحازة للأغلبية هي من رتبت للأمر .. وهي من تعمدت اسقاط الدستوريون لفسح المجال للعدالة والتنمية لرئاسة المجلس وذلك بعدما تدخلت جهات حكومية للحفاظ على ما رتب له من قبل..
على العموم، لقد ضمت الاغلبية كل من:
حزب العدالة والتنمية : 7 مقلعد.
حزب الحركة الشعبية : 4 مقاعد بعدما غادره أحد أعضائه في اتجاه حزب الاتحاد الدستوري.
حزب التقدم والاشتراكية : 5 مقاعد.
حزب الشورى والاستقلاق : 2 مقعدان
وعضوة استقطبتها الأغلبية من حزب الاتحاد الاشتراكي.
أي بما مجموعه 19 مقعد.
مفابل 16 للمعارضة.
8 منهم لحزب الاتحاد الدستوري.
و 4 للأصالة والمعاصرة.
و 3 للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
وعضو واحد قدم من حزب السنبلة إلى حزب الحصان.
12039251_906541596048222_7570564662895812606_n 12042963_906541709381544_4464094524599728225_n 10421504_906544079381307_2725176998363636069_n 12003311_906544232714625_4257186222342865030_n 12022991_1014112328640493_747451393_n

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.