القنيطرة:مدرسة جمال الدين الأفغاني تخلد الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24: ادريس طيطي

في إطار احتفالات الشعب المغربي بتخليد الذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المضفرة واستلهاما للمعاني العالية و ترسيخ قيم الانتماء للوطن و الافتخار بأمجاده و بطولاته و ملاحمه و تمتين الوحدة الوطنية و ربط الماضي بالحاضر نظمت مدرسة جمال الدين الأفغاني بالقنيطرة حفلا فنيا رائعا الذي افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم تم النشيد الوطني وجاءت كلمة السيد مدير المدرسة عبد اللطيف بلقاص التي جاءت كلمته حول إلمام الشعب المغربي بالقضية الكبرى للصحراء المغربية ومدى تعلقهم بالعرش وحبهم الشامخ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وروح المواطنة العالية وما أكدته المسيرة الخضراء من قيم المواطنة والاستجابة السريعة من اجل الوطن واسترسل في الكلام على دلك الماضي الجميل من خلال ذكرى عزيزة لا تنسى يتم استحضارها عبر الاحتفالات في كل مدن المملكة من طنجة إلى الكويرة وكما نوه بالأطر التربوية العاملة بالمؤسسة على دورهم الفعال في رسخ قيم المواطنة لدى التلاميذ وتطوير أداءهم ورغبتهم في الإبداع في كل المناسبات الوطنية . ونوه بالأطر العاملة بالمدرسة بالنسبة لإدماج الأطفال في وضعية إعاقة وجعل المدرسة تعرف إدماجا حقيقيا بين كل الفئات دون تمييز المعاقين وغير المعاقين وكما توجه السيد المدير بالشكر لكل المساهمين منهم : . جمعية النعيم وجمعية المواطنة ودار الأطفال الخيرية الإسلامية في شخص الدكتور توفيق لحلو والمنشط الكبير السيد قبيبو سعيد .
وكما عرف الاحتفال مسابقة ثقافية في موضوع المسيرة الخضراء . وتخللته فقرات غنائية تقشعر لها الأبدان تفاعل معه الحضور المكثف مما تحمله من روح وطنية عالية
من تقديم المجموعات الصوتية للمؤسسة المعروفة بحصد الجوائز في كل المسابقات الغنائية . . وفي الأخير وزعت مجموعة جوائز وهدايا للأطفال من طرفء الأطر التربوية للمؤسسة وكدا المساهمين . مؤكدين مواصلة درب النضال التربوي الذي في إطار احتفالات الشعب المغربي بتخليد الذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المضفرة واستلهاما للمعاني العالية و ترسيخ قيم الانتماء للوطن و الافتخار بأمجاده و بطولاته و ملاحمه و تمتين الوحدة الوطنية و ربط الماضي بالحاضر نظمت مدرسة جمال الدين الأفغاني بالقنيطرة احتفالا فنيا رائعا الذي افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم تم النشيد الوطني وجاءت كلمة السيد مدير المدرسة عبد اللطيف بلقاص التي جاءت كلمته حول إلمام الشعب المغربي بالقضية الكبرى للصحراء المغربية ومدى تعلقهم بالعرش وحبهم الشامخ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وروح المواطنة العالية وما أكدته المسيرة الخضراء من قيم المواطنة والاستجابة السريعة من اجل الوطن واسترسل في الكلام على دلك الماضي الجميل من خلال ذكرى عزيزة لا تنسى يتم استحضارها عبر الاحتفالات في كل مدن المملكة من طنجة إلى الكويرة وكما نوه بالأطر التربوية العاملة بالمؤسسة على دورهم الفعال في رسخ قيم المواطنة لدى التلاميذ وتطوير أداءهم ورغبتهم في الإبداع في كل المناسبات الوطنية . ونوه بالأطر العاملة بالمدرسة بالنسبة لإدماج الأطفال في وضعية إعاقة وجعل المدرسة تعرف إدماجا حقيقيا بين كل الفئات دون تمييز المعاقين وغير المعاقين وكما توجه السيد المدير بالشكر لكل المساهمين منهم : . جمعية النعيم وجمعية المواطنة ودار الأطفال الخيرية الإسلامية في شخص الدكتور توفيق لحلو والمنشط الكبير السيد قبيبو سعيد .
وكما عرف الاحتفال مسابقة ثقافية في موضوع المسيرة الخضراء . وتخللته فقرات غنائية تقشعر لها الأبدان تفاعل معه الحضور المكثف مما تحمله من روح وطنية عالية

من تقديم المجموعات الصوتية للمؤسسة المعروفة بحصد الجوائز في كل المسابقات الغنائية . . وفي الأخير وزعت مجموعة جوائز وهدايا للأطفال من طرفء الأطر التربوية للمؤسسة وكدا المساهمين . مؤكدين مواصلة درب النضال التربوي الذي سيرسخ بلاشك القيم الوطنية في نفوس رواد المؤسسة و محيطها

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.