الغلوسي: في البلد اشخاص لا تطالهم يد العدالة !!!

0

قال محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام إن تأخر البحث القضائي في ملفات فساد أصبح مزمنا، ويطرح أكثر من علامات استفهام حول النجاعة القضائية ودور القضاء في مكافحة الفساد وربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأكد الغلوسي في تدوينة له وجود ملفات فساد تكشف وجود تمييز في إعمال القانون، وتبين أن في البلد أشخاصا لا تطالهم يد العدالة، وإذا طالتهم فإنها تمر عليهم بردا وسلاما، ويذهبون إليها بياقاتهم البيضاء وبابتساماتهم العريضة.

ومقابل ذلك يوجد في البلد أيضا أشخاص ينالون العقاب مع ظروف التشديد دون رأفة أو رحمة وبسرعة البرق، يضيف الغلوسي.

وأكد رئيس جمعية حماية المال العام أن ملفات علية القوم من نخب استفادت من واقع الفساد والريع والرشوة في ظل ضعف الرقابة والمحاسبة لا تزال في مكانها تتقادفها، الرفوف ويُجهل مصيرها وما الذي يخطط لها.

واعتبر المتحدث أن المهم بالنسبة لبعض مسؤولي السلطة القضائية هو وجود أبحاث جارية ضد منتخبين ومسوؤلين، ولا تهم النتيجة بعد ذلك، “المهم أن نقول للناس إن الأبحاث قائمة وما عليكم إلا الصبر وسيأتي يوم الفرج يوما ما، لذلك لا تتسرعوا في إصدار الأحكام واتهام العدالة والإرادة السياسية في هذ البلد دون دليل، لأن ذلك سيعرضكم لمتابعات وعواقب خطيرة”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.