العدوي في لقاء تواصلي لتقديم حصيلة منجزات المركز الجهوي للإستثمارتصرح” حصيلة المركز جد مشرفة ،وتم حل العديد من الملفات الإستثمارية التي كانت عالقة وهمت بالخصوص مجالات الصحة والتعليم والتجارة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:متابعة

 ترأست زينب العدوي،والي جهة الغرب الشراردة بني احسن ،مرفوقة بعاملي إقليمي سيدي قاسم وسيدي سليمان ونائب رئيس مجلس الجهة ورئيس جامعة ابن طفيل ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات وكذلك مديري ومندوبي ورؤساء المصالح اللاممركزة،لقاءا تواصليا بمقر المركز الجهوي للإستثار وذلك يوم الخميس 22 يناير2015،ارتأت أن تجعل منه محطة سنوية لتقديم حصيلة منجزات المركز الجهوي للإستثمارعلى غرار كافة المصالح اللاممركزة واللامركزية من أجل تقديم المجهودات المبذولة،والتعريف بالإنجازات المحققة،وتصحيح مكامن الخلل على مستوى التدبير القطاعي،وإعطاء توجيهات عامة بغية تسريع وتيرة العمل التنموي وخلق دينامية غير مسبوقة في مجال جلب وتشجيع الإستثمار،والتتبع الفعلي لكافة الأوراش بمقاربة تشاركية ناجحة واستشرافية للتنمية المستدامة.

وبالمناسبة أكدت في ذات اللقاء الذي حضرته أخبار القنيطرة ،أن جهة الغرب عرفت خلال سنة 2014 دينامية اقتصادية جد هامة ترجع بالأساس للمجهودات الجبارة التي بذلت في هذا المجال من طرف السلطة الجهوية وكذلك جل الشركاء المؤسساتيين المنتخبين والإقتصاديين والمعنيين بتحريك عجلة التنمية بما فيهم المركز الجهوي للإستثمار وفي تطابق تام مع توجيهات جلالة الملك.

وأن الجهة تودع نفس السنة وهي قوية بموقعها الجغرافي معززة بمواردها الطبيعية والبشرية المؤهلة ومشاريعها الإستثمارية وكذا أوراشها المهيكلة الكبرى والتي كان لها وقع في إحداث 15500 منصب شغل وخلق دينامية حقيقية للتنمية الإقتصادية مكنها هذا من كسب ثقة مجموعات استثمارية أجنبية كبرى فاعلة في قطاعات صناعية واعدة.

واعتبرت الوالي أن حصيلة المركز الجهوي للإستثمار لسنة 2014 جد مشرفة وذلك لحرصها على أن يكون المركز دائما في مستوى التحديات والتطلعات المرجوة في إنعاش وتنمية النسيج الإقتصادي وكذا تسريع وثيرة الإستثمار من خلال العمل على تركيز المشاريع الإستثمارية وتقليص آجال دراستها وتبسيط المساطرالإدارية وكذلك المساعدة على إنشاء المقاولات ومواكبة ودعم المستثمرين في إنجاز المشاريع .

في سياق متصل ،أوضحت الوالي أن اللجنة الجهوية للإستثمار عقدت 12 اجتماعا خلال التسع أشهر الأخيرة من سنة 2014 أسفرت عن قبول 60 ملفا أي بنسبة زيادة تفوق 56 في المائة وبحجم استثمارات بلغت 8.17مليون درهم أي بنسبة زيادة 20 في المائة، بالإضافة الى حل العديد من الملفات الإستثمارية التي كانت عالقة وهمت بالخصوص مجالات الصحة والتعليم والتجارة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.