العثماني: لا أدلة على تجسس المغرب على جزائريين وأسمي ذلك فيلمًا هوليوديًا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ردًا على سؤال عن احتمال أن تكون تقارير تتهم المغرب بالتجسس على قادة وشخصيات جزائريين عاملًا يعرقل أي نية كان يمكن للجزائر أن تحملها للتجاوب مع المبادرة: إنّ “ليس هناك أي تقارير ذات مصداقية في هذا الاتجاه حتى الساعة، وكل ما أثير هو اتهامات غير مسنودة وأكاذيب.

وأوضح العثماني، أن القضية لا تخص الجزائر فقط، بل وزراء في دول أوروبية، ورؤساء في دول أوروبية وإفريقية، وموظفين أو مسؤولين في الأمم المتحدة ومنظمات دولية وإقليمية.

وأضاف المسؤول الحكومي في حديث له مع تلفزيون “العربي الجديد” بالقول : “أنا أسمي ذلك فيلمًا هوليوديًا”، مؤكدًا أن ما من دليل على تجسس المغرب.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن عددًا من التقارير بيّنت أن كل ما يتمسك به الذين يدعون بأن هناك تجسّسًا مغربيًا على هذه الشخصيات الجزائرية، هو نوع من اتهامات حدسية.

وأشار العثماني إلى أن المغرب، ولأنه واثق من نفسه ومن أن كل ذلك أكاذيب، ذهب إلى القضاء الدولي ويطالب الذين ينشرون هذه الاتهامات بأن يأتوا بالأدلة، مشددا على أن المغرب يعتبر هذه الاتهامات خطيرة، وتدخل في إطار حملة ممنهجة عليه.

إلى ذلك، وفي معرض تعليقه على تقارير حقوقية تتحدث عن تضييق على عمل الصحافيين في المغرب، يلفت إلى أن واقع الإعلام يشهد عليه تنوع هذا الإعلام، مردفا أن “هذا الإعلام نفسه ينتقد الدولة وأجهزتها باستمرار، نحن لا ندعي بأن المغرب جنة حقوقية كاملة، ولكن هناك حرية في الإعلام معروفة ومحترمة، وقد تكون عندنا بعض الاختلالات، نحتاج إلى معالجتها”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.