“الصحة العالمية”: من الممكن احتواء “جدري القرود”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، إنه تم تسجيل 131 إصابة مؤكدة بجدري القرود، و106 حالات أخرى مشتبه بها منذ الإبلاغ عن الحالة الأولى في السابع من ماي خارج البلدان التي ينتشر فيها المرض عادة.

وأضافت المنظمة أنه ”على الرغم من أن تفشي المرض غير معتاد، فإنه يظل قابلا للاحتواء“، وقالت إنها ستعقد اجتماعات أخرى لدعم الدول الأعضاء بمزيد من النصائح حول كيفية التعامل مع المرض.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أكدت أنه من الممكن السيطرة على تفشي جدري القرود ووقف انتقال العدوى بين البشر.

وقالت المسؤولة عن الأمراض الناشئة لدى منظمة الصحة، ماريا فان كيرخوف: ”نريد وقف انتقال العدوى بين البشر، يمكننا القيام بذلك في الدول التي لم يتفشّ فيها، إنه وضع يمكن السيطرة عليه“، بحسب ”فرانس برس“.

من ناحيته، قال المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها ”وكالة الصحة الأوروبية“، الاثنين، إن ”خطر انتشار مرض جـدري القردة النادر بين السكان على نطاق واسع منخفض للغاية، لكنه مرتفع لدى مجموعات معينة“.

وأوضحت مديرة المركز، أندريا أمون، أن ”معظم الحالات الراهنة ترافقت مع أعراض مرض خفيفة، وبالنسبة إلى العامة، فإن احتمال الانتشار منخفض للغاية“.

وكان رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، حذر من أن ”العالم يواجه تحديات هائلة جراء جدري القرود“، وجاء التحذير في جنيف، حيث يناقش خبراء المنظمة التابعة للأمم المتحدة تفشي مرض جدري القرود في 15 دولة خارج أفريقيا، في حين تم تأكيد أكثر من 80 حالة إصابة بالمرض، في أوروبا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا وإسرائيل، ومع ذلك، يقال إن المخاطر على الجمهور الأوسع منخفضة.

واعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن مرض جـدري القردة، لا يمثل مستوى القلق ذاته مثل كورونا.

وأكد بايدن في تصريحات نقلتها وكالة ”رويترز“، أن أمريكا لديها ما يكفي من اللقاحات للتعامل مع جدري القردة.

ويبدو تصريح بايدن هذا أقل حدة من تصريح آخر له، الأحد الفائت، أكد فيه أن تفشي مرض ”جدري القردة“ أمر ”يجب أن يكون مصدر قلق للجميع“.

وأضاف في تصريحه السابق أن ”مسؤولي الصحة الأمريكيين يبحثون مسألة اللقاحات والعلاجات المحتملة“.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.