الشبيبة المدرسية بفاس تندد باغتيال الطفل عبد الرحمان من طرف مراقب حافلة سيتي باص

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24: متابعة

خرجت جمعية الشبيبة المدرسية بمدينة فاس ببيان شديد اللهجة تندد فيه بالواقعة التي راح ضحيتها الطفل عبد الرحمان ذو ال 12 سنة بعد رميه من باب حافلة متحركة تابعة لشركة النقل الحضري سيتي باص.

وتعود تفاصيل الحادثة الى يوم الأحد 13 دجنبر الجاري بعد أن عمد مراقب حافلة النقل الحضري التابعة لشركة النقل سيتي باص الى رمي الطفل عبد الرحمان الذي لم يتجاوز الثنية عشرة من عمره ليرديه قتيلا تحت عجلات نفس الحافلة مستغلا في ذلك قوته وبنيته الجسمانية التي تفوق قدرات الطفل بكثير.

وللإشارة فقد عمد المراقب الى رمي الضحية مبررا ذلك بعدم أداء الطفل لثمن التذكرة التي لا يتجاوز 3 دراهم ونصف. وأن الطفل كان ناشطا بإحدى الجمعيات المساندة لفريق الوداد الفاسي.

الحادثة التي خلفت استياءا كبيرا بين أصدقاء الضحية وعائلته ضد جبروت موظفي شركة النقل المذكورة التي تشغل ذوو سوابق كما جاء على لسان بعد معارف عبد الرحمان.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.