الرباط: رغم المنع، أساتذة الغد يخرجون في مسيرة احتجاجية حاشدة مطالبة برحيل رئيس الحكومة ووزيره في التعليم

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة

رغم المنع الذي تعرض له عدد كبير من الأساتذة المتدربين في مختلف المدن المغربية، من التوجه إلى العاصمة الرباط للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية الثالثة ضد مرسومي بلمختار، تمكن أساتذة الغد من إنجاح محطتهم النضالية، حيث حجوا صباح اليوم الأحد 24 يناير الجاري، بالآلاف إلى العاصمة الإدارية للمملكة الرباط، للتعبير عن رفضهم لمرسومي وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني الراميين إلى فصل التكوين عن التوظيف و تقليص المنحة إلى أكثر من النصف.

المحتجون الذين حجوا من مختلف مناطق المغرب رغم المنع الذي طال بعضهم من التنقل إلى الرباط من طرف الأمن، رددوا شعارات مطالبة بإلغاء المرسومين و بإقالة الحكومة التي قالوا عنها فاسدة، وبمحاسبة المتورطين في مجزرة الخميس الأسود التي خلفت إصابات خطيرة في صفوف أساتذة الغد.

وجاب المحتجون أهم شوارع الرباط انطلاقا من باب الحد مرورا من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بباب الرواح ووصولا إلى مقر البرلمان، مرددين شعارات من قبيل “هي كلمة واحدة.. هذه الدولة فاسدة”، “باركا من البوليس زيدونا في المدارس”، “بنكيران ارحل..بلمختار ارحل”…

files (1)

وحاول المحتجون الذين كانوا مصحوبين بذويهم وبهيئات سياسية و حقوقية و مدنية، الوصول إلى بيت رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران المتواجد بحي الليمون، غير أن قوات الأمن التي نزلت بكل تلاوينها إلى الشارع حالت دون ذالك، ليرفعوا شعارات ضد الأمن و القمع الذي يطال مسيراتهم الاحتجاجية في مختلف مناطق المغرب.

وخلال هذه المسيرة الاحتجاجية، عاينت الحدث 24 المحتجين يطردون الطاقم الصحفي للقناة الثانية المكون من عنصرين جاءا لأداء واجبهما المهني، حيث رفعوا شعارات ضد قناة عين السبع منذ انطلاق المسيرة إلى نهايتها، الشيء الذي خلف استياء لديهما قبل مغادرتهم مكان الاحتجاج.

هذا، ويذكر أن القوات الأمنية في مختلف المدن المغربية منعت الأساتذة المتدربون من التنقل إلى الرباط ليلة أمس السبت 23 يناير الجاري، مما خلف استياءا واسعا في صفوف النشطاء الفايسبوكيين الذين عبروا عن استنكارهم لسلوك وزارة الداخلية الذي يضرب في العمق كل المقتضيات الدولية و الدستورية التي تمنع التضييق على حرية التنقل.

وعمدت وزارة الداخلية كما عاينت الحدث 24 بمحطة القطار بكل من تازة و وجدة، إلى منع المواطنين من ولوج المحطة للسفر إلى الرباط، في خطوة منها لإفشال مسيرة الأساتذة بالرباط، التي قال عنها رئيس الحكومة أنه سيمنعها، غير أن إصرار المتضررين من مرسومي بلمختار حال دون ذالك، وجسدوا خطوتهم النضالية التي فاق عدد المشاركين فيها كل المقاييس.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.