الدعارة الجنسية بين الوازع اﻷخلاقي والأزمات الإجتماعية بالصويرة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بقلم : محمد هيلان – الصويرة

نظرا لما شهدته سنة 2015 في ظرف وجيز من أخبار مدوية هزت المشهد الصويري و أثارت جدلا كبير و تساؤلات حول هذه الظواهر الاخلاقية التي تعاني منها مدينة الصويرة ، فالجميع يعرف مدى اهتمام الساكنة الصويرية بالوازع الأخلاقي و كذا الديني و الكل يعلم التاريخ المشرف لمدينة الصويرة من ناحية الاحتشام و الاخلاق و مدى حفاظية الساكنة الصويرية و حرصها على الأخلاق الحميدة، غير أن هذه الازمات المتعلقة بالدعارة و التي سمع بها الصويريون و نذكر من بينها قضية عون السلطة مع احدى السيدات الذي شتت شمل اسرة بكاملها و كان ضحيتها الزوج.
ثم قضية الفقيه الذي وجد في حالة تلبس و هو يمارس الجنس على إحدى السيدات موهما اياهن بقضاء اغراضهن المتعلقة بالشعودة ، و نحن من هنا نطرح عدة تساؤلات عن الأسباب المؤدية لمثل هذه الممارسات الجنسية الشاذة .
فمن خلال تقصينا و عرضنا لهذه المواضيع و ما على شاكلتها من طرف خبراء قانونين و متخصصين دينيين فإنهم عزو مثل هذه الممارسات إلى غياب الحس الأخلاقي لدى الفرد الصويري الممارس و أيضا قلة التكوينات في ما يتعلق بالحياة الجنسية في ما يتعلق بالزوجين إضافة إلى المشاكل الاجتماعية الداخلية التي تعاني منها الاسر من بينها الفقر و غياب الجانب التربوي داخل الاسرة والمجتمع .
و من ناحية أخرى نجد أن موضوع الستر أمر غائب إلى حد بعيد داخل الوسط الصويري حيث أن من المقاصد التي حرص الإسلام عليها الستر كما أنه قد لوحظ في هذا الباب حرص الكثيرين على تناقل مثل هذه المواضيع كما أنه يجب على من يطرح هذه المواضيع ان يشير إلى ان طرحه لها هو من باب وضع حد لهذه الممارسات وليس من باب الفضح
كما ان الملاحظ للكثير من المصطلحات المترددة على الالسن توحي بإيحاءات جنسية و هو ما يجعلنا نطرح تساؤلا آخر عن دور القطاع الديني و قطاع التربية و التعليم في معالجة كل ما يتعلق بالجنس .
و لعل ما نستشهد به في المجال التربوي هي واقعة الشاب و القاصرة اللذين صورا مقطعا مصورا
(بجردة عفيفي ) و الذي قد عوتبا من خلاله و نحن بدورنا لا نعاتبهما بل نعاتب كل من يتحمل تأطير الجانب التربوي .
أما من الناحية الإجرائية القانونية فإنه لم يتم زجر مثل هذه الممارسات بالشكل الردعي للحد منها إضافة إلى أن هناك تساهلا من طرف السلطات المحلية و الامنية مع ما يسمى باوكار الدعارة و التي سنوليها اهتماما كبيرا في الأيام القادمة ان شاء الله ……..يتبع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.