الخلفي من الناضور: 4 شتنبر موعد لدعم مسار الإصلاح والقطع مع التحكم والفساد

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:محمد شلاي

أكد مصطفى الخلفي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن 4 شتنبر موعد للمواطنين لدعم مسار الإصلاح والقطع مع التحكم والفساد والوصاية، داعيا عموم المواطنين إلى تحمل المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم يوم الجمعة المقبل، لأنه “يوم تحول كبير وثورة هادئة بالبلد”، يقول الخلفي.

وأكد الخلفي، في مهرجان خطابي أقيم بازغنغان إقليم الناضور، مساء الأحد الماضي، أن انتخابات 4 شتنبر مهمة في تاريخ المغرب، نظرا للصلاحيات الواسعة والاعتمادات المالية التي منحت لمجالس الجهات، مما يستوجب اختيار الأمناء لتسييرها، ضاربا في الوقت نفسه أمثلة لمدن سيرها العدالة والتنمية، والتي التزم فيها منتخبو الحزب بتعاقداتهم مع المواطنين.

وأشاد الخلفي بالمواطنين المغاربة الذين احتضنوا العدالة والتنمية ويدافعون عنه في كل مكان، ويبادلون مناضليه وقياديه الحب والاحترام، نظرا لمنجزات الحزب في كافة المجالات، معددا في السياق ذاته إنجازات حكومة عبد الإله ابن كيران، والتي همت بشكل كبير الجوانب الاجتماعية.

واختتم الخلفي كلمته، في ذات المهرجان المنظم بمناسبة الحملة الانتخابية للاستحقاقات الجماعية والجهوية، والذي ساهم في تأطيره عبد العزيز أفتاتي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بالتأكيد على أن إجراءات وحصيلة الحكومة الإيجابية على كافة الأصعدة تسير بالبلاد في الاتجاه الصحيح.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.