الجزائر: أفشلنا مخططات نشر الفوضى والأجندات المشبوهة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت الجزائر، أمس الأربعاء، تمكنها من «إفشال مخططات نشر الفوضى»، التي قالت إنها «تخدم أجندات مشبوهة»، فيما تمكن الجيش من اعتقال 7 عناصر داعمة للإرهاب على الحدود مع ليبيا، وضبط كميات من الأسلحة.

وأوضح قائد أركان الجيش الفريق السعيد شنقريحة، خلال زيارة عمل وتفتيش على المنطقة العسكرية الخامسة بمحافظة قسنطينة الواقعة شرقي البلاد، أن «الشعب الجزائري الموحد قد فطن لخلفيات وأبعاد مختلف المؤامرات التي تُحاك ضده في السر والعلن، واستطاع أن يتفادى بحكمة وبصيرة كافة المناورات التي تستهدف نشر الفوضى في البلاد، خدمة لأجندات مشبوهة».

وقال إن «الجزائر أرض المقاومة والشهادة، تعرف جيداً حق قدر السيادة الوطنية، وحق قدر الاستقلال، وحق قدر الأمن والاستقرار، لأنها تجرّعت بالأمس مرارة الاستبداد الاستعماري الغاشم، وعانت ويلات الإرهاب الهمجي الذي بات يمثل ظاهرة عالمية جدية التهديد، وشديدة الخطورة على أمن الشعوب واستقرارها، بل حتى على استقلالها وسيادتها الوطنية».

واستطرد قائلاً: «تفطن الشعب الجزائري الموحد والأصيل والمتشبع بقيمه الوطنية، لخلفيات وأبعاد مختلف المؤامرات التي تُحاك ضده في السر والعلن، واستطاع أن يتفادى بحكمة وبصيرة، كافة المناورات التي تستهدف نشر الفوضى بين صفوف الشعب الواحد، ومحاولة تهديد وحدته الترابية والشعبية، وضرب أركان دولته الوطنية، خدمة لأجندات مشبوهة ومرامٍ مغرضة، وذلك دليل قاطع آخر على تماسك شعبنا وفطنته لمكائد هؤلاء الأعداء المتربصين».

وأثنى شنقريحة أيضاً على جهود بلاده في مكافحة الإرهاب والنتائج الميدانية التي حققتها في ضرب معاقل فلول الإرهابيين و«محاولات تسليحهم وتموينهم وتمويلهم».

وشدد على أن النتائج الكبرى المحققة في الميدان في مجال مكافحة الإرهاب عبر كافة النواحي العسكرية، هي نتائج تشهد جميعها على حجم الجهود المضنية والمخلصة للوطن، التي ما فتئنا نبذلها في الجيش الوطني الشعبي».

في السياق ذاته، تمكن الجيش الجزائري من اعتقال 7 إرهابيين على الحدود مع ليبيا، وضبط كميات من الأسلحة والمخدرات، خلال الأسبوع الأخير.

وأوضح بيان للجيش، أنه «في إطار مكافحة الإرهاب، أوقفت وحدات عسكرية 7 عناصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليتين منفصلتين عبر التراب الوطني».

في حين ضبطت وحدة عسكرية أخرى مسدسين رشاشين من نوع «كلاشينكوف» وكمية من الذخيرة بمحافظة إيليزي الواقعة على الحدود مع ليبيا. كما تم كشف وتدمير قنبلتين تقليدتي الصنع بكل من محافظتي باتنة والبويرة الواقعتين شرقي البلاد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.