الجبهة الاجتماعية تتشبت بالإحتجاج والسلطة تمنع مسيرتها ضد الغلاء.

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

ع.ع

أصدرت السلطات المحلية بولاية الدار البيضاء  من خلال عامل عمالة أنفا منعا كتابيا للمسيرة التي اعلنت عنها الحبهة الاجتماعية المغربية ليومه الأ حد بالبيضاء انطلاقا من ساحة النصر..

واستندت السلطات في دواعي منعها للمسيرة بالتقيد بمراسيم حالة الطوارئ الصحية ومواجهة جائحة كورونا واجتماع اللجنة الأمنية الاقليمية ؛ التي أوصت بقرار المنع تفاديا للمس بالأمن والنظام العام.

من جهتها  استنكرت سكرتارية الجبهة الاجتماعية المغربية “هذا المنع واعتبرته تضييقا وتقييدا ومسا بالحق في التظاهر والإحتجاج السلمي  الذي يكفله القانون والدستور ..معلنة  تشبتها بممارسة حقها في الاحتجاج  على الأوضاع المعيشية  المزرية وضد
التضييق على الحركات الإحتجاجية وغلاء المعيشة والمحروقات  والتطبيع مع  الإحتلال الصهيوني ؛ حيث عبرت الجبهة عن اختيار موعد آخر لتنظيم المسيرة.. “.

وكانت الجبهة الإجتماعية قد دعت إلى الخروج في مسيرة احتجاجية وطنية بالدار البيضاء، يوم 29 ماي  الجاري، وذلك احتجاجاً على ارتفاع أسعار مجموعة من المواد الأساسية والأوضاع الإقتصادية والإجتماعية عموماً.

وجاء في بلاغ للجبهة الاجتماعية “أن مكونات الجبهة السياسية ؛ النقابية  والحقوقية  عقدت يوم السبت الماضي ، بمقر الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء، اجتماعا ، خصص لتدارس سبل إنجاح المسيرة التي دعت لها الجبهة، يوم الاحد 29 ماي 2022 على الساعة 11:00 صباحا، انطلاقا من ساحة النصر بالدار البيضاء، شعارها المركزي مناهضة الغلاء والقمع والتطبيع”.

وأضاف البلاغ أن المسيرة تأتي احتجاجاً “ضد الغلاء الفاحش للمواد الغذائية الأساسية والمحروقات بينما يزيد الأثرياء من تكديس الثروات عن طريق الاستغلال المكثف للطبقة العاملة والنهب والاحتكار والريع والتبعية و تجاهل السيادة الغذائية لبلدنا واعتمادها على الفلاحة التصديرية، وللسيادة الطاقية بتصفية شركة لاسامير ونهجها لسياسة التقشف بالإجهاز شبه التام على صندوق المقاصة” حسب تعبير البلاغ .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.