الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمجلس المستشارين نعمل بكل حب

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Sans titre

الحدث 24 : سمر بهجة

في إطار الترشيح للانتخابات ممثلي المنظمات المهنية للمشغلين الأكثر تمثيلية بمجلس المستشارين دائرة الشمال السيدة الهام الزهيري 12سنة عضوة بالاتحاد العام لمقاولات المغرب و 4 سنوات عضوة بالمجلس الوطني لمقاولات المغرب للاتحاد العام لمقاولات المغرب و رئيسة جمعية مصدرين بالرباط و النواحي و السيد العربي العرائشي 20 سنة عضو بالاتحاد العام لمقاولات المغرب و رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب –تافيلالت -.لهم مقعدين و 8 ممثلين للاتحاد   في الغرفة الثانية.

و بصفتهم المرشحان يراهنون على العمل على قدم و ساق على تطبيق إستراتيجية الاتحاد العام لمقاولات المغرب خصوصا منها المقترحات المرتبطة بقانون الشغل و التي من شانها تغيير مستقبل المقاولة بالمغرب.

و بما أن الاتحاد العام للمقاولات المغرب بمجلس المستشارين يمثل القطاع الخاص لدى السلطات العمومية و المؤسسات فإنهم يعملون على  التكامل و يضمنون مناخا اقتصاديا ايجابيا لتنمية المقاولات المغربية، فالسياسة موجودة و لكن الاقتصاد هو الأساس.

و من  خلال البرنامج  يريد الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمجلس المستشارين أن يكون قوة اقتراح لجميع رواد الأعمال في هده المنطقة التي تضم كل من الرباط– سلا – القنيطرة وفاس- مكناس وطنجة- تطوان – الحسيمة و الجهة الشرقية    لأول مرة في المغرب، وخاصة وهم  فخورون للمشاركة و  برمز العداء.

و لدينا انتظار سندافع عليها خلال حملتنا و كذلك برنامج على المدى المتوسط  و يأمل الاتحاد العام للمقاولات المغرب بمجلس المستشارين  أن الأعمال ستكون خاصة  أقوى وأكثر قدرة على المنافسة بفضل مقاولات  المواطنين  المغاربة للتنمية.

واهتمام  الشق الاقتصادي , من اجل مقاولة فاعلة و مستدامة ,و سيعملون من اجل قوة اقتراحية وسط البرلمان  و لديهم  ميثاق اجتماعي و هو رابح- رابح  للشركة التي تساهم في كبح تحقيق المقاولات لأرباحها و تقدمها   وسيعملون على  الميثاق  الثاني هو التوصل إلى اتفاق رابح –رابح   للنمو الشامل  مهم جدا، والدفاع عن المقاولة  المغربية.

وبما أن النص الانتخابي يتكلم عن المشغلين  فسندافع عن المقاولة المغربية و تقوية مناخ الإنتاجية و تنمية المقاولات الوطنية عبر تمكينها من حصة من المناولة في الصفقات العمومية و عروض المقاولات الكبرى المحلية و الدولية لفائدة المقالات الصغرى و المتوسطة.

و هناك برامج و توجهات عدة من اجل الدفاع عن التنمية الحقيقية للاقتصاد الوطني كوضع ميثاق يضم التزامات واضحة خاصة على مستوى تشجيع المقاولات الصغرى و المتوسطة على الحصول على شهادات التصنيف و مواجهة المنافسة و تشجيع الابتكار و إعطاء دينامية للإنتاج من خلال توجيه الإنتاج الوطنية لتحسين المنافسة و الاستثمار في مجالات المستقبل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.