الاتحاد الجمعوي لجماعة دار بلعامري إقليم سيدي سليمان يشارك في لقاء تشاوري مع طلبة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

24ميديا:نسيم السعيدي

 انعقد يوم الأحد 18 يناير 2015 بمركز الفتاة القروية بجماعة دار بلعامري إقليم سيدي سليمان لقاءا تشاوريا بين جمعية معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة ونادي طلبة نفس المعهد من جهة وفعاليات المجتمع المدني من جمعيات وتعاونيات بتنسيق مع الاتحاد الجمعوي لدار بلعامري وذلك تحت إشراف المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بسيدي سليمان حيث انطلق اللقاء بكلمة السيد مصطفى أزازار مندوب التعاون الوطني الذي رحب من خلالها بالحضور والفعاليات المشاركة وبعدها استهل الكلمة عمر ال رشيد ممثل جمعية خريجي معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة في كلمته سلط الضوء على أسباب وأهداف هذا اللقاء والتي تم تلخيصها في كون الجمعية تهتم بتنمية العالم القروي عبر إنجاز مشاريع تنموية تلبي حاجيات الساكنة في وضعية هشة والطبقة الفقيرة كما تم إختيار جماعة دار بلعامري كمنطقة نموذجية
مؤكدين من خلالها على أن مؤشر الفقر فيها مرتفع وكونها منطقة قريبة من مركز الرباط للمعهد الذي أسلفنا ذكره كما تلتها مداخلة السيد قدور الناصري رئيس الاتحاد الجمعوي بدار بلعامري بكلمة ترحيب الحاضرين ومن بينهم أعضاء الجمعية وكذا نادي الطلبة على اهتمامهم بالشأن القروي وحسهم الجمعوي المتميز وعزيمتهم القوية على النهوض بالمجال التنموي بالعالم القروي كما انصبت كل مداخلات الفاعلين الجمعويين على توضيح مؤهلات المنطقة كنقط قوة سواء نوعية التربة أو الفرشة المائية الظاهرية والباطنية وكذا مجموعة من المشاريع القابلة للإنجاز بالجماعة الترابية وحتى يتم تفعيل محتوى هذا اللقاء تم الاتفاق على صياغة مسودة الاتفاقية شراكة بين الأطراف السالفة الذكر وعلى رأسهم المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بسيدي سليمان
وتعتبر مثل هذه المبادرة التي قامت بها عدة هيئاة جمعوية بالمنطقة خطوة محمودة من أجل التعريف بالثروات التي تزخر بها جماعة دار بلعامري لتنمية المنطقة وإحداث فرص للشغل معصرن لفائدة الشباب من أجل محاربة البطالة وإحداث فرص للشغل عبر مشاريع تنموية مذرة للدخل في إيجاد فرص هائلة للتطور والمنافسة على المستوى الوطني والإقليمي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.