الأبواب المفتوحة لنشر ثقافة حقوق الإنسان : يوم بالسجن المحلي بالعيون

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : حنان ماوس

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، في إطار الأبواب المفتوحة لنشر ثقافة حقوق الإنسان، يوم ثقافيا وترفيهيا بمؤسسة السجن المحلي بالعيون، يوم الأحد 1 نونبر 2015.

وافتتح هذا اليوم بإحداث ولوجيات بمقر السجن، حتى تصبح المؤسسة السجنية ولوجة للأشخاص ذوي إعاقة، بإشراف من السيد محمد سالم شرقاوي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، والوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، والسيد مدير السجن المحلي بالعيون، ورئيسة جمعية مساندة الأشخاص المعاقين بالعيون.

نظمت كذلك في إطار فعاليات هذا اليوم، مباراة لكرة القدم جمعت نزلاء من السجن ومهاجرين مقيمين بمدينة العيون، وبموازاتها، جرت ورشة تواصلية لفائدة نزيلات السجن المحلي بالعيون، أطرتها عضوات للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، وعرفت تفاعلا وتحفيزا لنزيلات السجن للبدء من جديد وإعادة الاندماج داخل المجتمع، بعد الإفراج عنهن.

وفي نفس السياق، وتحت شعار “كتاب لكل نزيل” تم توزيع كتب تهتم بمواضيع السجناء وحقوق الإنسان من إصدار المجلس الوطني لحقوق الإنسان، على نزلاء هاته المؤسسة السجنية، بغية الرقي بثقافة حقوق الإنسان لدى هذه الفئة من المجتمع.

وخلال حفل غنائي أحياه المهاجرين ونزلاء بالسجن، وحضره نزيلات ونزلاء السجن، وفعاليات مدنية مهمتة، تم توزيع جوائز على المشاركين في مباراة كرة القدم المنظمة بالسجن.

وذكر، السيد شرقاوي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، خلال الحفل، أن هذه المبادرة تأتي دائما في إطار التفاعل والتواصل مع نزلاء السجن، وتروم إلى مشاركة السجين الاحتفالات المخلدة للذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، واعتبرها كذلك مناسبة لنشر قيم حقوق الإنسان والتسامح داخل المؤسسة السجنية.

وستسمر فعاليات الأبواب المفتوحة للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، إلى غاية السادس من نونبر، وستعرف تنظيم معارض كتب مفتوحة بمقر اللجنة الجهوية وبمقر مساندة الأشخاص المعاقين بالعيون، و ورشات ولقاءات تواصلية في مجال حقوق الإنسان، وزيارات وأنشطة أخرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.