افتتاح الأبواب المفتوحة لنشر ثقافة حقوق الإنسان باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث24:من العيون

انطلاق فعاليات المعرض المفتوح للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة
في إطار الأبواب المفتوحة لنشر ثقافة حقوق الإنسان، التي تنظمها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمار، بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء من فاتح نونبر إلى السادس منه، افتتح اليوم 2 نونبر، معرض اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، الذي عرف زيارة مواطنين، وفاعلين مدنيين في مجالات المرأة والطفل، والإعاقة والتربية والتعليم، بالإضافة إلى صحفيين وإعلاميين، تمكنوا من الاطلاع على مجموعة من الكتب وإصدارات المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومطبوعاته ذات الصلة بقضايا حقوق الإنسان، والتواصل مع رئيس اللجنة وأعضائها وأطرها الإدارية.
افتتاح فعاليات المعرض المفتوح بمقر مساندة الأشخاص المعاقين بالعيون
افتتحت كذلك فعاليات المعرض الآخر للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، بمقر جمعية مساندة الأشخاص المعاقين بالعيون، والذي يروم التحسيس بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، والتوعية بثقافة حقوق الإنسان لدى هذه الفئة من المجتمع، إلى جانب تسليط الضوء على مجموعة من المشاريع والإنجازات المشتركة للجنة الجهوية لحقوق الإنسان وجمعية مساندة الأشخاص المعاقين بالعيون في مجال حماية حقوق الأشخاص ذوي إعاقة والنهوض يها.
واحتضن هذا المعرض لقاء تواصليا بأمهات وآباء وأولياء الأطفال في وضعية إعاقة المنخرطين بمركز التربية والإدماج التابع لجمعية مساندة الأشخاص المعاقين، أكد من خلاله السيد شرقاوي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان على استمرار اللجنة في تقديم الدعم ونهج سبل الوساطة والتدخل في ما من شأنه النهوض بحقوق والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لهذه الفئة من المجتمع.
موظفي المؤسسة السجنية بالعيون يزورون المؤسسة الحقوقية.
في إطار فعاليات الأبواب المفتوحة أيضا، استقبل السيد شرقاوي رئيس اللجنة الجهوية ، السيد مدير السجن المحلي بالعيون وعددا من موظفيه، مساء يوم الاثنينبمقر اللجنة. وخلال هذا اللقاء التواصلي دعا السيد شرقاوي موظفي السجن، إلى التحلي بالصرامة والإنسانية في ذات الآن،باعتبار جسامة عملهم وحساسيته ، وأكد على أن يتفوق الإنسان على الصرامة وهو الأمر الذي يجسد العمل النبيل على حسب ذكره.
تعتبر هذه المبادرة نوعية وسابقة من نوعها، ولها من الأهمية ما يسمح بنشر ثقافة حقوق الإنسان لدى موظفي وحراس السجن لتحسين معاملتهم وتواصلهم مع نزلاء السجن وكذا مع تواصلهم مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان في تفعيل توصيات تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول السجون، وضمان حماية حقوق السجناء.
ستسمر فعاليات الأبواب المفتوحة للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون-السمارة، إلى غاية السادس من نونبر، ومعارض الكتب المفتوحة بمقر اللجنة الجهوية وبمقر مساندة الأشخاص المعاقين بالعيون، و ورشات ولقاءات تواصلية في مجال حقوق الإنسان مع مختلف الفعاليات المجتمعية، وزيارات وأنشطة أخرى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.