اعتقال 79 شخصا لتسهيل حصول أطفال مغاربة ولدوا في مليلية على الجنسية الإسبانية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ألقت الشرطة الإسبانية، أخيرا، القبض على 79 شخصًا بعد تورطهم في مخطط سهّل حصول عشرات الأطفال المغاربة المولودين في مدينة مليلية المحتلة الجنسية الإسبانية.

وأعلنت وزارة الداخلية الإسبانية عن الاعتقال، مشيرة إلى أن المعتقلين استفادوا ما بين 1500 و 3000 يورو لكل طفل ولدته نساء مغربيات في المستشفى الجهوي في مليلية.

وأوضحت الوزارة، أنه “من خلال وسطاء، اتصلت الأمهات برجال يحملون الجنسية الإسبانية على استعداد للاعتراف بالمواليد الجدد كأطفال بيولوجيين في السجل المدني لمليلية مقابل مبالغ تتراوح بين 1500 يورو و 3000 يورو.

وبهذه الطريقة، حصل الأطفال على الجنسية الإسبانية، وتم السماح للأمهات بالتقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة في إسبانيا بسبب الجذور العائلية”، مضيفة أن المواطنين الأسبان المعنيين كانوا في الغالب من أصل مغربي.

ولفتت وزارة الداخلية الإسبانية، إلى أن النساء الحوامل دخلن مليلية بموجب اتفاق حسن الجوار بين إسبانيا والمغرب، والذي يمنح الدخول بدون تأشيرة للمواطنين المغاربة، وفقًا لتقرير مفصل نشره موقع SchengenVisaInfo.com.

وأصبح ما لا يقل عن 78 من الأطفال حديثي الولادة مواطنين إسبان من خلال هذا “المخطط الاحتيالي”. وشرع وفد الحكومة في مليلية على الفور في الإجراءات الإدارية اللازمة لإنهاء تصاريح الإقامة لأمهات القصر. وفي الوقت نفسه، تم حث مكتب المدعي العام في مليلية على اتخاذ التدابير المناسبة لسحب الجنسية الإسبانية للقصر.

وبحسب وزارة الداخلية، فقد كشفت التحقيقات أن ما مجموعه 117 شخصًا متورطون في هذا المخطط، بمن فيهم أمهات الأطفال حديثي الولادة والآباء الوهميين وكذلك الوسطاء.

وأشارت الوزارة إلى أنه “لتفكيك المؤامرة، تم تنفيذ عملية للشرطة الوطنية شارك فيها أكثر من 150 عميلًا، وتم القبض على 51 شخصًا في مليلية و 28 آخرين في شبه الجزيرة، متهمين بارتكاب جرائم ضد حقوق المواطنين الأجانب، وتشير الوزارة إلى أنه تم إصدار مذكرات تفتيش واعتقال لـ 38 شخصًا آخرين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.