اعتقال مغربي بإسبانيا ترك أطفاله بدون طعام أو مال وسافر إلى المغرب

0

أوقفت السلطات الإسبانية، مؤخرا مهاجرا مغربيا بسبب إهماله لأطفاله وتركهم لوحدهم في منزل الأسرة بغرناطة، قبل أن يسافر نحو المغرب، لمدة أربعين يوما، دون أن يترك لهما مؤونة أو مصروفا لاقتناء حاجياتهم منها.

ووفق موقع « GDH Digital »، فإن الامر يتعلق بمهاجر مغربي، يبلغ من العمر 43 سنة، مقيم بطريقة شرعية في إسبانيا، اعتقل على خلفية تركه لابنيه 16 و13 سنة، وحدهما في المنزل بمدينة غرناطة والسفر نحو المغرب، حيث قضى 40 يوما.

واستنادا للمصدر ذاته، فإن الطفلين لجأا إلى أحد المراكز الخاصة بالقاصرين للتزود بالأكل، وذلك بعدما ضاقت بهما السبل في منزل الأسرة، واجتاحهما الجوع، وهو ما دفع القائمين على المركز إلى الاتصال بالشرطة للإبلاغ عن الواقعة.

وأوضح المصدر ذاته، أنه بالإضافة إلى اعتقال المعني بالأمر جرى حرمانه من الطفلين، وتم إيداعهما بمركز رعاية، وقد ثبت للمحققين أن إقامتهما شرعية بعدما جلبهما والدهما إلى إسبانيا الصيف الماضي.

وكشفت التحقيقات أن الأب ترك حليبا ومالا للابنين قبل المغادرة، لكنهما اقتنيا بالمال مأكولات سرعان ما انقضت، غير أن الأب لم يتصل يوما للإطمئنان على ابنيه ما جعله متابعا بالإهمال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.