اعتقال مسؤول ترابي اعتدى على دركي وهشم وجه “مخزني”

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أوقفت عناصر الـدرك الملكي بـتـامـنـصـورت ضواحي مراكش، زوال أول يوم أمس الثلاثاء، “م. ن” رئیـس جـمـاعـة أولاد مومنة بإقليم شيشاوة المنتمي إلى حزب الأصالة والمعـاصـرة، إثـر اعتدائه على عنصر من القوات المساعدة ودركــــي خـلال مهرجان للتبوريدة بتامنصورت وقـام رئـيـس الـجـمـاعة التابعة لإقليم شيشاوة بتهشـیـم وجـه المخزني وركـل الدركي، بعد دخوله في شجار معهما إثر مطالبته بإخلاء ألمكان حفاظاً على سلامته.

وأفادت يومية “المساء” في عددها الصادر ليومه الخميس 31 مارس، أنه خلال إجـراء مـبـاراة جهوية للتبوريدة، صباح الثلاثاء، وخلال قيام عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة بتأطير هذه العملية وإخلاء الأشخاص المتواجدين بجانب السـربـات، داخـل الفضاء المخصص فقط للفرسان، طلب أحـد أفـراد الـدرك الملكي من شخص كان يوجد قرب السربات إخلاء المكان حفاظا علـى سـلامـتـه، فكشف المعني بالأمر أنه رئيس جماعة ورئيس جمعية، فطلب منه الدركي إخلاء المكـان والالتحاق بالمنصة المخصصة للضيوف.

وأضافت القصاصة، أن المـعـنـي بـالأمـر باغت عنصرا من الـقـوات المساعدة كان بجانب الدركي بضربة رأسية نتج عنها جرج وكسر في الأنف وكسر نظارات العنصر، وحينما تدخل الدركي برتبة مساعد للاستفسار عن هذا التصرف الصادر عن المعني بالأمر، باغته كذلك بركلة على مستوى الفخذ مما ترك أثرا على زيه الرسمي.

واستدعت الحالة الصحية للمخزني نقله إلى المستشفى، قبل يتم اعتقال المسؤول الترابي ووضـعـه رهـن الحراسة النظرية، بناء على تعليمات الـنـبـابـة الـعـامـة المختصة، على أساس عرضه على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية مراكش، ومتابعته بالتهم المنسوبة إليه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.