استطلاع: ثلاثة من كل أربعة إسبان يعتبرون المغرب تهديدا خطيرا على أمن إسبانيا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشارت دراسة أجرتها مؤسسة SocioMétrica الإسبانية إلى أن ثلاثة من أصل أربعة إسبان يعتبرون أن المغرب يشكل تهديدا مباشر لأمن إسبانيا، وفي المقابل، فإن أقل من واحد من كل خمسة يوافقون على السيادة المغربية على الصّحراء.

ونشرت صحيفة الـ”El Español” يومه (الأحد) دراسة استقصائية أعدتها المؤسسة سالفة الذكر، كشفت فيها أن ثلاثة من أصل أربعة إسبان، أي بنسبة 74 في المائة يرون وجود تهديد مباشر من طرف المغرب، خاصة بالنسبة لثغري سبتة ومليلية، وذلك بسبب قضايا مثل تركيب قاعدة طائرات بدون طيار على بعد 30 كيلومترا من مليلية، والمقتنيات الهامة من العتاد العسكري الذي تقوم به المملكة.

ولفتت الصحيفة الإسبانية المقربة من الدوائر الحكومية، إلى أن ناخبي حزب “بوديموس” الإسباني، المحسوب على اليسار المتشدد، هم فقط من لا يرون أن البلد المجاور (المغرب) يمثل تهديدًا، وعلاوة على ذلك، فإن 18 في المائة فقط، أي واحد من كل خمسة أفراد سيكونون على استعداد لقبول سيادة المملكة المغربية على الصحراء المغربية.

وفي يناير الماضي، أظهر تقرير إسباني مشابه،  أن 73 في المائة من الإسبان طالبوا بمزيد من القوة في الدفاع عن جيبي سبتة ومليلية، و63 في المائة من المواطنين، باستثناء في هذه الحالة، رأى ناخبو حزب العمال الاشتراكي الإسباني أن هناك تهديدًا للسيادة الإسبانية لكلتا المدينتين المتمتعتين بالحكم الذاتي.

ويأتي الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة SocioMétrica في يناير الماضي، عقب تصريحات رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بشأن سبتة ومليلية المحتلتين، والتي أثارت استياء إسبانيا التي قامت باستدعاء سفيرة الرباط في مدريد كريمة بنيعيش لاستيضاحها حول التصريحات، وكان العثماني قد اقترح مناقشة مسألة السيادة على هاتين المدينتين.

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية، قد استدعت سفيرة الرباط في مدريد كريمة بنيعيش لاستيضاحها حول تصريحات أدلى بها سعد الدين العثماني بشأن سبتة ومليلية، حيث أتت هذه الخطوة بعد اقتراح العثماني في مقابلة أجرتها معه قناة “الشرق للأخبار” التلفزيونية السعودية لمناقشة مسألة السيادة على هاتين المدينتين.

وأوضح العثماني: أن ثغري “سبتة ومليلية من النقاط التي من الضروري أن يُفتح فيها النقاش الجمود هو سيّد الموقف حاليا”. معتبرا أن هذا الملف “معلّق منذ خمسة إلى ستّة قرون، لكنّه سيفتح في يوم ما”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.