إحصائية: ارتفاع عدد المهاجرين غير النظامين باتجاه جزر الكناري

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 ارتفع عدد المهاجرين غير النظاميين، باتجاه جزر الكناري خلال الأسابيع الماضية،حسب إحصائيات رسمية، حيث تزايدت نسبة تلك القوارب بـ27 في المائة خلال يوليوز الماضي.

فمع تحسن حالة الطقس، فقد ارتفع عدد المهاجرين غير النظاميين الذين اقتحموا السواحل الجنوبية لجزر الكناري، حيث بلغ أزيد من 9 آلاف و589 شخصا خلال شهر واحد فقط.

ولا تزال جزر الكناري هي المصنفة الأولى من حيث نسب الهجرة غير النظامية بالمملكة الإسبانية، على الرغم من الانخفاض الطفيف الذي عرفته بالمقارنة مع الفترة نفسها من الموسمين الماضيين.

وبلغ عدد المهاجرين غير النظاميين الذين وصلوا إلى التراب الإسباني أكثر من 16 ألفا و718 شخصا خلال شهر يوليوز الفائت، بزيادة قدرها 3.3 في المائة عن الفترة نفسها من سنة 2021، على الرغم من الاتجاه التنازلي في أعداد الوافدين على إسبانيا من السواحل.

ودخلت الغالبية العظمى من المهاجرين إلى إسبانيا عن طريق البحر، طيلة الفترة الممتدة من يناير إلى يوليوز، حيث قدرت السلطات الأمنية عددهم بـ14 ألفا و996 شخصا، استخدموا أكثر من 757 “قاربا شبحيا”؛ فيما دخل نحو 1722 مهاجر غير شرعي عن طريق البر إلى المملكة الإسبانية عبر ثغريْ سبتة ومليلية، بزيادة تصل إلى 38.8 في المائة بالمقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2021.

وحسب الإحصائيات الرسمية، وصل أزيد من 7 آلاف و531 مهاجرا غير شرعي إلى سواحل جزر الكناري خلال الأشهر الأولى من سنة 2021، مستخدمين نحو 200 قارب مخصص للهجرة. وخلال هذه السنة، ارتفع عدد القوارب المستعملة بنسبة 6 في المائة.

وتشهد جزر الكناري، بكبرى حواضرها لاس بالماس، وصول عدد كبير من القوارب، حيث تكون الانطلاقة عادة من سواحل المدن الجنوبية للمغرب، بالأخص طانطان والداخلة، بالإضافة إلى السواحل الموريتانية التي تستعين بها شبكات الاتجار بالبشر في الساحل الإفريقي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.