إعداديتي دينية و يعقوب المنصور تفوزان بالجائزة الكبرى للمهرجان الجهوي للأندية التربوية الموسيقية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

ع. عسول

شهد مقر مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للتربية والتكوين بالرباط ؛ اختتام  فعاليات  المهرجان الجهوي للأندية التربوية الموسيقية في دورته الخامسة، وسط مشاركة مكثفة للمؤسسات والتلاميذ، وبحضور  مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة والمديرين الإقليميين وممثلين عن الوزارة وممثلي الهيئات الشريكة.

وأسفرت النتائج النهائية للإقصائيات الجهوية للمهرجان عن فوز كل من الثانوية الإعدادية عبد العزيز دينية بمديرية الرباط و الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور بمديرية الصخيرات تمارة ، بالجائزة الكبرى مناصفة.
وعادت  المرتبة الثالثة  لمؤسسة أم البنين بمديرية القنيطرة ،و المرتبة الرابعة لمؤسسة أبي رقراق بمديرية الرباط،
أما المرتبة الخامسة فحصلت عليها ثانوية المنصور الذهبي بسيدي قاسم،
واحتلت المرتبة السادسة مؤسسة النبلاء بسلا.

ولعل أبرز حدث بصم هذه الدورة الخامسة هي لحظة التكريم، التي سلطت الأضواء على فنان مغربي أصيل، من جيل الرواد، تمكن من الجمع بين الفن  والوطنية، إنه مبدع أغنية نداء المسيرة الخضراء،  المعروفة بلازمة “صوت الحسن ينادي”، ألا وهو  الفنان عبد الله عصامي.

وقد عرفت حفل اختتام المهرجان الجهوي للأندية التربوية الموسيقية فقرات فنية وتربوية متنوعة، افتتحها مدير الأكاديمية الجهوية محمد أضرضور  بكلمة عبر فيها عن أهمية التظاهرة في الجمع بين الفن والوطنية، كما ذكر بأدوار الأندية التربوية في تنمية كفايات المتعلمين واكتشاف المواهب وصقل الإبداعات.

وتوجت لحظة التكريم تسلم الفنان عبد الله عصامي شهادة تقديرية وهدية الأكاديمية الجهوية وهي عبارة عن عود مغربي بصناعة تقليدية ودرع التكريم وسط زغاريد وتصفيقات حارة.
وانتهى الحفل بإعلان نتائج المهرجان، وتقديم إنتاجات موسيقية للفائزين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.