إطلاق نار جديد في الولايات المتحدة يخلّف قتيلًا و7 جرحى

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفادت وسائل إعلام أمريكية الأحد، بمقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بعد إطلاق نار خلال احتفال بيوم الذكرى في ولاية أوكلاهوما.

وقال موقع “ abc news“ إنه كان حوالي 1500 شخص حاضرين في المهرجان في ساحة المدينة القديمة في تافت بولاية أوكلاهوما، على بعد حوالي 45 ميلًا جنوب شرق مدينة تولسا، عندما وقع إطلاق النار في وقت مبكر من يوم الأحد، وفقًا لبيان صادر عن مكتب التحقيقات بولاية أوكلاهوما.

وقالت السلطات إن شهود عيان أبلغوا المحققين أن إطلاق النار اندلع بعد مشادة بعد منتصف الليل بقليل. وكان من بين الجرحى حدث يبلغ من العمر 9 سنوات.

وقالت السلطات إن المتوفاة امرأة سوداء تبلغ من العمر 39 عاما.

وقالت السلطات إن الجرحى السبعة الآخرين تتراوح أعمارهم بين 9 و 56 عاما وأصيبوا بإصابات لا تهدد حياتهم.

وسلم المشتبه به، وهو سكايلر باكنر ”26 عامًا“ نفسه في مكتب عمدة مقاطعة موسكوجي الساعة 4:05 مساءً يوم الأحد.

وقالت السلطات إن مكتب عمدة مقاطعة موسكوجي كان حاضرا في الحدث وقدم المساعدة للضحايا على الفور.

وتأتي حادثة إطلاق النار، ضمن حوادث مماثلة وبشكل شبه يومي في الولايات المتحدة، ما تسبب باحتجاجات تدعو لتقييد تجارة واقتناء الأسلحة يقودها على الأغلب مسؤولون ديمقراطيون، وسط مقاومة شديدة من قبل لوبي السلاح ومسؤولين بالحزب الجمهوري على رأسهم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

والثلاثاء الماضي، ذكر مسؤولون أن مسلحا فتح النار بمدرسة ابتدائية في جنوب ولاية تكساس الأمريكية مما أدى إلى مقتل 18 تلميذا وثلاثة بالغين قبل أن يلقى المشتبه به حتفه، وذلك في أحدث واقعة ضمن سلسلة حوادث إطلاق نار جماعي تجتاح الولايات المتحدة.

ومذبحة أوفالدي هي أعنف إطلاق نار جماعي في الولايات المتحدة حتى الآن هذا العام.

وأتى الحادث الدموي بعد 10 أيام فقط من إطلاق النار على 10 أشخاص وقتلهم بسوبر ماركت في بوفالو.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.