إستنفار أمني بسلا وترقب تدشين ملكي لمشاريع تنموية .

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 

ع. عسول

تعيش مدينة سلا منذ بداية شهر رمضان الفضيل ؛ استتفارا أمنيا ملحوظا ؛ حيث تتنشر  العديد من العناصر الأمنية في مختلف مدارات المدينة وتقوم بمراقبة حركة السير ؛ و تدقيق وثائق السياقة؛ حيث أسفرت هذه العملية عن توقيف العديد من أصحاب الدراجات النارية من مختلف الأصناف الذين تعوزهم هذه الوثيقة أو تلك من وثائق السياقة .

كما لوحظ تنظيم دوريات أمنية تمشيطية بمقاطعات المدينة ؛ بحثا عن عدد من الأشخاص  المسجلين بلوائح المبحوث عنهم يشكلون موضوع مذكرات بحث أمني .وشهدت سلا تعزيز  الطاقم الأمني في حملات خاصة تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني وتهدف لتجفيف منابع الجريمة وتخفيض منسوبها.

وتأتي هذه الحملة المنسقة ؛ في ظل تداول مصادر محلية وإعلامية عن ترقب  تدشين ملكي لمشاريع انتهت أشغالها منذ فترة بمدينة سلا، وذلك خلال الأسبوع الحالي.
وأكدت المصادر ذاتها، أنه تم توجيه دعوات يوم أمس الأحد إلى جميع أعضاء المجالس الجماعية للحضور امس الاثنين 18 أبريل الجاري إلى مقر عمالة سلا ، من أجل إجراء اختبارات PCR، استعداد لاستقبال الملك بحر الأسبوع .

ومن المرتقب أن يحظى سوق الصالحين المنتهية أشغاله قبل سنتين بسلا بتدشين ملكي إضافة إلى مشاريع ثقافية منها المركز الثقافي المتواجد بتراب مقاطعة تابريكت..
وكان جلالة الملك محمد السادس، قد  أعطى سنة 2017 انطلاقة مشروع تهيئة “سوق الصالحين”، حيث رصد لهذا المشروع السوسيو-اقتصادي،  غلاف مالي تقديري قيمته 305 مليون درهم.

ويروم المشروع النهوض بظروف اشتغال التجار، والعمل على استقرار الباعة المتجولين، والقضاء على البنايات العشوائية، وتحرير الطرق والفضاءات العمومية، والإرتقاء بجمالية المشهد الحضري.

كما يتوخى هذا المشروع، الذي يمتد على مساحة 23 هكتار، النهوض بالاقتصاد التضامني، وإدماج التجارة غير المهيكلة ضمن النسيج الاقتصادي، وتحسين الجودة والسلامة الصحية للمنتوجات المعروضة للبيع، وتطوير بنية المدينة الاقتصادية والتجارية.
وهمت أشغال التهيئة؛ بناء مركب تجاري (968 محلا تجاريا)، وإنجاز سوق مركزي (391 محلا تجاريا)، وتهيئة وتسويق تجزئة سكنية، وإنجاز ملاعب للقرب (4 ملاعب لكرة القدم المصغرة، وملعبان لكرة السلة، ومضمار للتزلج)، وأكشاك لبيع الزهور والعصافير، وتهيئة فضاءات خضراء، وأماكن مخصصة لركن السيارات.

وأنجز هذا المشروع، الذي عهد بتشييده لشركة “الرباط الجهة للتهيئة” ؛  في إطار شراكة بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (185 مليون درهم)، ومجلس جهة الرباط-سلا- القنيطرة (30 مليون درهم)، وعمالة سلا عبر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (10 ملايين درهم)،والهيئة المفوضة (10 ملايين درهم).

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.